دين ودنيا

محبة مني.. تعرف على نصائح من الأزهر الشريف عن «الستر»

تناولت فقرة «محبة مني»، التي يعرضها برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي ومنة الشرقاوي، خلال شهر رمضان بعنوان “الستر”، مع الشيخ أحمد عبدالرحمن، وذكر الشيخ أن الصحابي الجليل ماعِزُ بنُ مالِكٍ الأسْلَميُّ، ذهب إلى أبو بكر الصديق، وقال له يا أبا بكر إني زنيت، لكن أبو بكر، طلب منه عدم الإفصاح عن هذا الأمر لأحد.

وذهب الصحابي إلى عمر بن الخطاب وقال له «يا عمر إني زنيت»، فكرر عمر بن الخطاب ما فعله أبو بكر الصديق، وطلب منه عدم البوح بهذا السر لأحد، لكن ماعز أخبر صديقا له يدعى هزّال وهو صحابي جليل، ونصحه بأن يخبر النبي صلى الله عليه وسلم، وبالفعل، أخبره.

وأشار، إلى أن النبي أرسل إلى أهل بيت ماعز، وسأله عما إذا كان به جنون، بسبب اعترافه على نفسه بالزنا، فجاء هزال إلى النبي، ونصحه بأن يعترف بما فعل للنبي، وكان يعتقد أن النبي سيرضى عن هذا التصرف، لكن النبي غضب، وقال له «يا هزال، هلا سترته بثوبك كان خيرا لك».

ونصح الشيخ، بالستر، إذا كان كلامنا سيقلل منهم وينال من كرامتهم: «مادام الكلام ده هيقل من الشخص يبقى نستر ونداري، ولما نفضح حد مش بنخدم الناس، كلنا فينا العبر لكن كلنا محتاجين ستر ربنا، والنبي راجع سيدنا ماعز أكثر من مرة وسأل أهله، وسيدنا عمر وأبو بكر أوصيا بعدم إخبار أحد»، مستشهدا بالحديث النبوي الشريف «من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة».

زر الذهاب إلى الأعلى