محافظات

محافظ الغربية: سنقدم كل الدعم والإمكانات لمساعدة متدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة

أكد محافظ الغربية طارق رحمي أن المحافظة ستقدم كل الدعم وكافة إمكاناتها لمساعدة متدربي البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة خلال فترة المعايشة من أجل تنفيذ برنامج التدريب الميداني لتطبيق ما تم دراسته بالأكاديمية الوطنية للتدريب بشكل عملي وعلى أرض الواقع بشكل يعزز مهارتهم وقدراتهم بما يؤهلهم لتولي زمام القيادة في العديد من الوظائف القيادية بالجهاز الإداري للدولة مما يعود بالنفع على الوطن بكافة قطاعاته.

جاء ذلك خلال استقبال محافظ الغربية الدكتور طارق رحمي مساء اليوم السبت، متدربي الدفعة الثالثة من البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة (دفعة الشهيد أحمد منسي) والمنفذ على مستوى الجمهورية في إطار التعاون بين وزارة التنمية المحلية والأكاديمية الوطنية للتدريب وهم كل من محمد أنور عبد السلام فهد محمد أحمد دسوقي إبراهيم وأحمد محمد محمد السيد، حيث رحب المحافظ في بداية اللقاء بالمتدربين متمنيًا لهم دوام التوفيق والنجاح خلال فترة التدريب والتي ستستمر لمدة شهرين في الفترة من ٢٢ مايو وحتى 15 يوليو المقبل.

واستعرض المحافظ خلال اللقاء عددًا من المشروعات الجاري تنفيذها على أرض المحافظة وعلى رأسها المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” التي تخدم 599 ألف نسمة داخل 54 قرية و88 تابع بمركز زفتى بجانب مشروعات تطوير ميدان السيد البدوي انشاء المجزر النصف آلي محطة إنتاج البيض تطوير العشوائيات وغيرها من المشروعات القومية التي تخدم أبناء الغربية.

وأوضح المحافظ أن المتدربين خلال فترة المعايشة سيقومون بتنفيذ برنامج تدريبي مكثف أعدته المحافظة ليمكنهم من التعرف عن قرب على آليات العمل بالجهاز الإداري داخل المحافظة داخل الديوان العام المراكز المدن الأحياء ومديريات الخدمات مما سيمكنهم من التعرف على عمل المؤسسات والقطاعات الإدارية والخدمية والمشروعات بنطاق المحافظة، مشيرًا إلى أن البرامج التي تنفذها الدولة تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية تساهم بشكل كبير في تمكين الكوادر الفعالة من الشباب في مصر لتأهيلهم لصنع القرار والسياسات الخاصة بالجمهورية.

يُذْكَرْ أن البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة يهدف لتمكين الكوادر الفعالة في مصر لتصبح قادرة على فهم واستخدام الأساليب الحديثة في صنع السياسات وإدارة وصنع القرار وتحويل التفكير التقليدي لمفاهيم الإدارة العامة إلى أسلوب أكثر حداثة يتوافق مع أحدث التطبيقات والنماذج الدولية ورؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة.

زر الذهاب إلى الأعلى