محافظات

متحف آثار الإسماعيلية ينظم زيارات وجولات إرشادية للتعرف على تاريخه

نظم متحف آثار الإسماعيلية مجموعة من الزيارات الأسرية اليومية والجولات الإرشادية المتنوعة للتعرف على تاريخ إنشاء المتحف وأبرز القطع الأثرية المعروضة من خلال سيناريو العرض المتحفي.

 

واستقبل المتحف كلا من: مدرسة المصرية الدولية للغات فرع أكتوبر، ومدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية بإدارة القصاصين بالإسماعيلية.  وخلال الجولات تمت الإشادة بالقطع الأثرية المعروضة المتميزة وعراقة المكان وحسن الاستقبال والشرح من قبل الآثاريين بالمتحف.

 

ويعد متحف الإسماعيلية القومي من أقدم المتاحف في مصر، شيده المهندسون العاملون في شركة قناة السويس العالمية للملاحة البحرية “هيئة قناة السويس حاليا”.

 

ويتخذ المتحف شكل صرح معبد، ويتميز بعرض مجموعة متنوعة من القطع الأثرية الفريدة التي تم اكتشافها في منطقة إقليم قناة السويس وسيناء.

 

وجاءت فكرة إنشاء متحف الإسماعيلية بالتزامن مع حفر قناة السويس وكان الهدف من إنشائه إيجاد مكان للحفاظ على الآثار المكتشفة وعرضها بطريقة تسهل دراستها، وخلال عام ١٩٣٤م  تم افتتاح المتحف رسمياً.

 

ويضم المتحف حوالي 3800 قطعة أثرية تغطي مختلف المراحل التاريخية للحضارة المصرية، ومن أهم القطع المعروضة التي تم الكشف عنها بمحافظة الإسماعيلية تمثال من الجرانيت “لأبي الهول” من عصر الدولة الوسطى، وتابوت من الرخام لشخص يدعى “جد حور” يرجع إلى العصر البطلمي، بالإضافة إلى “هريم” من عصر الملك رمسيس الثاني تم الكشف عنه بمدينة القنطرة شرق خلال أعمال حفر قناة السويس.

 

وحرصت إدارة المتحف على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية المتعلقة بفيروس كورونا، خلال جميع الجولات والزيارات.

زر الذهاب إلى الأعلى