ماذا يحدث عند ارتفاع وانخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ؟.. مخاطر غير متوقعة – منوعات

ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ، يؤثر على صحة الجسم بشكل سلبي، إذ يسبب النوبات القلبية، التي لا يمكن السيطرة عليها، ما يعني وفاة الشخص، بالإضافة إلى حدوث الإجهاد الحراري والعاطفي، لذا يجب الانتباه للحفاظ جيدًا على البدن من الأمراض، من خلال الابتعاد عن التوتر والانفعال.

وأوضح الدكتور مجدي بدران، عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، في حديثه لـ«الوطن»، أن ارتفاع ضغط الدم بشكل مفاجئ، قد يسبب النوبة القلبية، والسكتات الدماغية بسبب تأثيرها السلبي على تنظيم ضغط الدم ووظيفة القلب.

انخفاض ضغط الدم له عواقب خطيرة

يفضل اتباع نظام صحي في الحياة العامة، حتى لا يحدث تفاقم لمشكلات الإجهاد الحرارى والإجهاد العاطفى، يمكنه أن يؤثر بشكل كبير على الصحة العامة ويكون لها عواقب خطيرة على الجسم، بما في ذلك انخفاض ضغط الدم، وفقًا لـ«بدران».

انخفاض ضغط الدم يؤدي إلى استجابة غير متوازنة للجهاز العصبي

انخفاض ضغط الدم، يمكن أن يؤدي إلى استجابة غير متوازنة للجهاز العصبي، ما قد يسبب انخفاض ضغط الدم، يحدث نتيجة للتغيرات الفسيولوجية الشديدة التي يمر بها الجسم أثناء الانفعالات العاطفية القوية، بحسب عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة.

يؤثر الإجهاد والقلق والتوتر سلبًا على الصحة النفسية

يؤثر الإجهاد والقلق والتوتر سلبًا، على الصحة النفسية والجسدية، وكذلك الإجهاد العاطفي الذي يؤدي في أغلب الأحيان، إلى انخفاض ضغط الدم، والتوتر العاطفي عادةً ما يرتبط بارتفاع ضغط الدم، إلا أن هناك بعض الآليات التي يمكن أن تؤدي إلى انخفاضه، وفقًا لـ«بدران».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى