«مات وهو بيدعي لأهل غزة».. وفاة الحاج طارق البستنجي على جبل عرفات – منوعات

تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، صورًا لأحد الحجاج، والذي توفيَّ وهو في طريقه إلى جبل عرفات، بينما كان يدعو لأهل غزة بأن يرحمهم الله وينصرهم ويخفف من معاناتهم في ظل ما يتعرضون له من جرائم قاسية على أيدي قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وفاة حاج على صعيد عرفة

ونشر أحد رواد الـ«سوشيال ميديا»، ويُسمى الدكتور عبد الله معروف، عبر حسابه الشخصي على منصة «إكس» (تويتر سابقًا)، بعض الصور لأحد الحجاج، مُعلقًا: «هذا الرجل الصالح هو الأستاذ طارق البستنجي، عضو مجلس نقابة المعلمين في الأردن.. خرج للحج، وكان يسير أمس باتجاه عرفة ملبيًا داعيًا لأهلنا في غزة.. فاصطفاه ربه اليوم واختاره إلى جواره بينما هو واقف على صعيد عرفة الطاهر.. فأنعم بها من خاتمة وكرامة».

وأضاف: «بعض الناس بينهم وبين ربهم سر لا يعلمه الخلق حتى تصعد أرواحهم إلى بارئها.. رحمه الله وغفر له وتقبله في الصالحين.. ورحم الله مَن ترحَّمَ عليه».

الدعاء لأهل غزة

وإلى جانب الصور تضمَّن المنشور مقطع فيديو للمتوفى كان قد التقطه لنفسه وهو في طريقه إلى جبل عرفات، وقد تجلت على وجهه مشاعر روحانية سعيدة وتعاطف حقيقي بينما كان يدعي لأهل غزة بأن يحميهم الله وينصرهم ويخفف عنهم معاناتهم.

تفاعل رواد «السوشيال ميديا»

ولاقت واقعة وفاة هذا الحاج تفاعلًا واسعًا من نشطاء «السوشيال ميديا» الذين راحوا يطلبون الدعاء له، متمنين له الرحمة والمغرفة، بل ويهنئونه على وفاته في هذه الأيام، وهذا المكان المبارك؛ فكتب أحدهم: «الله يرحمه مات في أيام مباركة وكمان وهو ذاهب على صعيد عرفة.. موتة جميلة، الله يرحمه ويعزي أسرته»، وكتب آخر: «الله يرحمه ويتقبل دعاءه.. رحم الله أهلنا في غزة وأيدهم ونصرهم».

زر الذهاب إلى الأعلى