عرب وعالم

لافروف: الغرب حاول تحويل أوكرانيا لدولة معادية لروسيا ونحتاج إلى وقت لتجاوز عواقب ذلك

كشف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، عن آخر مستجدات الوضع في أوكرانيا والعقوبات الغربية المفروضة على موسكو وغيرها من الملفات الملحة، وذلك في في مقابلة حصرية أجرتها معه شبكة روسيا اليوم.

حيث قال وزير الخارجية الروسي، إن “ما يجري في أوكرانيا يعكس بلوغ النهج الغربي الرامي إلى تهميش روسيا ذروته”، وأن “الولايات المتحدة تسعى لإعادة العالم إلى نموذج أحادي القطب”، وأن “أوروبا توقفت بالكامل تقريبا عن الدفاع عن استقلالها أمام الولايات المتحدة”.

وأكد لافروف، أن “العقوبات ضد روسيا حاليا غير مسبوقة لكننا سنصمد وسنتكيف مع الواقع الجديد”، وأن “الأوهام بأننا نستطيع الاعتماد على الشركاء الغربيين مدمرة بالكامل”، مضيفًا أن “الدول الشرقية مستعدة أكثر للتعاون مع روسيا بناء على مبدأ الاحترام المتبادل”.

وأوضح قائلًا إن “روسيا ودول مثل الصين والهند والبرازيل والمكسيك لن ترضخ لأوامر الولايات المتحدة في سياساتها”، وتابع: “وجدنا أدلة على تحضيرات أوكرانيا بعد فشلها في تطبيق اتفاقات مينسك لهجوم شامل على جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك”، وأن القضاء على النازية في أوكرانيا يقضي بإلغاء أي قوانين تمييزية بحق مواطنيها الناطقين باللغة الروسية”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي قائلًا: “لا نستبعد إمكانية أن تكون أوكرانيا قد شكلت أكبر مشروع للبنتاجون في تطوير مختبرات بيولوجية، وأن “روسيا تصر على ضرورة مناقشة الوضع حول المختبرات البيولوجية في أوكرانيا ضمن مجلس الأمن الدولي”.

وتابع قائلًا: “أي شحنات أسلحة تصل أوكرانيا من الخارج ستشكل هدفا عسكريا مشروعا لروسيا”، وأن تسليم أي منظومات دفاعية سوفيتية وروسية الصنع مثل “إس-300″ من دول أخرى إلى أوكرانيا سيكون خطوة غير قانونية وروسيا لن تسمح بذلك”.

وقال لافروف: “كييف تدرك أن بايدن لن يسمح بحظر الطيران فوق أوكرانيا وتعول على ساسة أمريكيين أقل مسؤولية”، وأن “الغرب يخوض حربا إعلامية ضد روسيا تشمل عناصر للإرهاب الإعلامي”، مضيفًا أن “الغرب حاول تحويل أوكرانيا إلى دولة معادية لروسيا وهذه المساعي خلفت آثارا على الأوكرانيين”، وأن روسيا ستحتاج “بعض الوقت للتخلص من الإرث السلبي لتأثير الغرب على أوكرانيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى