أخبار مصر

“قوادون وفجرة”.. محمد الباز يوجه رسالة نارية لمحتكري السلع

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إن توجيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بإعداد حزمة من الإجراءات المالية، لتخفيف آثار التداعيات الاقتصادية العالمية على المواطن المصري، تؤكد أن الرئيس مدرك للآثار الاقتصادية الصعبة جراء أحداث عالمية وأحداث داخلية، ويرصد المعاناة، ويبحث عن حل لمواجهتها.

ولفت الباز، خلال تقديم برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”، إلى أن طريقة الدولة لمواجهة الأسعار المرتفعة، أن توفر أكبر كم من السلع والبضائع بأسعار مخفضة، لإحداث التوازن في السوق، ثم تراقبه حتى لا يتحكم فيه التجار الجشعين.

ووصف الباز، التجار الجشعين، بأنهم مجموعة من الفجرة وقوادين الغلاء، ووجه رسالة حادة لهم، قائلا: “من يستغل السوق لزيادة أرباحه دون النظر لمتاعب الناس قواد تجاري”.

ولفت الباز، إلى أن المشكلة الأساسية التي تعاني منها مصر، هي الفجوة بين النمو السكاني والدخل القومي، فالنمو السكاني يتزايد بسرعة أكبر كثيرًا من نمو الإنتاج.

وأشار الباز، إلى أن أوروبا كانت مهتمة سياسيًا بالحرب، أما اليوم التقارير الإخبارية عن مشكلة غلاء كبيرة جدًا، فالغلاء مشكلى مؤرقة ووجود وضع استثنائي مثل الحرب يزيد أعباء الدولة.

وشبه الباز الدولة برب أسرة “عنده عيال كتير ودخله قليل، بيخلف كتير وهو دخله مبيزيدش”.

زر الذهاب إلى الأعلى