أخبار مصر

قرية الثمانين تستقبل قافلة طبية مجانية متكاملة من جامعة كفرالشيخ

كتب: محمد عطية

د. دسوقي : تنظيم القوافل الطبية اتساقا مع توجيهات القيادة السياسية بتوفير الخدمة لكل المصريين من خلال إطلاق مبادرات الإصلاح الصحى.

 

نظم قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة كفرالشيخ تحت رعاية الأستاذ الدكتور عبدالرازق دسوقي رئيس الجامعة والأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة والأستاذ الدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، قافلة طبية والتي تضم كلية الطب البشري وكلية التمريض إلى قرية الثمانين في مركز الحامول بالتنسيق مع وزارة الشباب والرباضة بهدف تقديم خدمات طبية لأهالي القرية والقرى المجاورة.

 

وأشرف على القافلة ميدانيًا الأستاذ الدكتور طارق عبدالباقي وكيل كلية الطب البشري لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة وفريق من الإدارة العامة لرعاية الشباب بالجامعة ونافع حمادة مدير عام الإدارة العامة لمشروعات البيئة.

 

حيث ‏جرى الكشف المجاني على جميع المرضى بتخصصات الباطني والأطفال على يد نخبة من الأطباء المتخصصين والمتميزين؛ كما جرى صرف العلاج في تلك التخصصات بالمجان لجميع المرضى ‏المترددين على مقر القافلة.

 

وقال الدكتور رضا صالح نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إن القافلة الطبية ضمت نخبة من الأطباء المتخصصين والمتميزين في تخصصات الباطنة العامة والعيون والأنف والأذن والحنجرة والنساء والتوليد والجلدية والمخ والأعصاب والأطفال كما جرى صرف العلاج بالمجان لجميع المرضى ‏المترددين على مقر القافلة.

 

وأضاف بأن تنظيم القافلة يأتي في إطار الدور المجتمعي للجامعة لتقديم خدماتها إيمانا بأهمية المشاركة المجتمعية مشيرا إلى تقديم الخدمات الطبية في مستشفيات الجامعة يوميا للمواطنين باستخدام التقنيات العالمية وأحدث الأجهزة.

 

وصرح الأستاذ الدكتور عبدالرازق دسوقي رئيس جامعة كفرالشيخ بأن تنظيم القوافل الطبية والمهام الإنسانية تأتي اتساقا مع توجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية يتوفير الخدمة لكل المصريين بمستوى جيد من خلال إطلاق مبادرات الإصلاح الصحى وحظى فيه قطاع الصحة بالاهتمام والدعم من جانب القيادة السياسية، ما أحدث طفرة كيرة فى الملف الصحى.

 

وقال أن هذه القوافل الطبية تعتبر من أهم وسائل خدمة المجتمع البيئي وأنها تأتي تفعيلا لدور الجامعة في وصول الخدمة الطبية للمرضى من أهالي المحافظة الأكثر احتياجا للرعاية تيسيرًا عليهم، وتقديم الخدمة على أكمل وجه وصرف العلاج اللازم بالمجان حيث تم الكشف والتشخيص وتوزيع العلاج مجانا على 2072 حالة من أهالي قرية الثمانين وقرى شباب الخريجين المجاورة.

 

وأكد د. دسوقي استمرار القوافل الطبية في قرى المحافظة لتقديم الدعم الطبي مشيرا إلى حرص إدارة الجامعة على تنظيم القوافل بأنواعها البشرية والبيطرية والزراعية أيضا لخدمة المجتمع المحلى المحيط بها وتستهدف الوصول إلى الأماكن النائية لأداء رسالتها التنموية والخدمية وتحقيق الاستفادة من الكفاءات العلمية المتخصصة بالجامعة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات