الرئيسيةفنون و ثقافة

في وداع «الخُمس».. عهدي صادق مزيج من التراجيديا والكوميديا الفريدة |فيديو

الخُمس في ليالي الحلمية، وتوداري في زيزينيا وفيليب في رأفت الهجان، مزيج التراجيديا والكوميديا الفريد، هو الفنان عهدي صادق، الذي رحل عن عالمنا، بعد معاناة مع المرض.

وعرض برنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وبسنت الحسيني، تقريرا تليفزيونيا بعنوان “قوتنا الناعمة.. وداعا عهدي صادق مزيج من التراجيديا والكوميديا الفريد”.

عهدي صادق من مواليد 1950م، عشق الفن منذ صغره والتحق بمعهد الفنون المسرحية، وبدأ حياته الفنية في أوائل السبعينيات وقدم مجموعة من الأدوار التي صنعت منه أيقونة نجاح وتميمة حظ لصناع الدراما.

الفنان الراحل عهدي صادق لم يكن من أصحاب البطولات المطلقة، لكنه كان دائما ما يؤدي الأدوار الصعبة، التي ظلت في ذاكرة المشاهدين وبخاصة في الأعمال التليفزيونية الدرامية في فترة الثمانينيات والتسعينيات، وشارك وقتها في ليالي الحلمية، والشهد والدموع، ورأفت الهجان، وأرابيسك، وزيزينيا، وبوابة الحلواني.

أخر أعماله، كانت المشاركة في مسلسل الفتوة، مع النجم ياسر جلال، وجسد فيه شخصية عم مسعد، كما ظهر في بعض المشاهد ببعض الأعمال الفنية منها مسلسلات لهفة وهبة رجل الغراب ونصيبي وقسمتك والجماعة 2.

زر الذهاب إلى الأعلى