رياضة

فينيسيوس يرد على الهتافات العنصرية.. ويهاجم “الليغا”

استنكر مهاجم ريال مدريد الدولي البرازيلي فينيسيوس جونيور مرة أخرى الأحداث العنصرية في الملاعب الإسبانية وتقاعس رابطة الدوري “لا ليغا” في كرة القدم عن “فعل شيئ لمحاربتها”.

وأعرب فينيسيوس السبت في حسابه على “إنستغرام” عن أسفه قائلا: يستمر العنصريون في الذهاب إلى الملاعب ورؤية أفضل ناد في العالم يلعب عن قرب، وتستمر الليغا في عدم فعل أي شيء، سأرفع رأسي عالياً وأحتفل بانتصاراتي وانتصارات ريال مدريد. في النهاية، على أي حال هذا خطأي.

وأظهرت مقاطع فيديو مختلفة تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وجمعتها وسائل الإعلام الإسبانية، جمهور ملعب خوسيه سوريّا التابع لنادي بلد الوليد وهو يوجه إهانات عنصرية الى الدولي البرازيلي خلال المباراة التي فاز فيها ريال مدريد 2-صفر في المرحلة الخامسة عشرة.

وأوضح متحدث باسم رابطة الدوري لوكالة “فرانس برس” السبت: فيما يتعلق بالأحداث التي وقعت يوم الجمعة، تواصل الليغا التحقيق واكتشاف في مقاطع الفيديو المنشورة على الشبكات الاجتماعية إهانات عنصرية من قبل قلة من الناس وليس مجموعات، والتي ستكون موضوع شكاوى، كما في الحالات السابقة.

وكان القضاء الاسباني رفض في بداية ديسمبر الحالي تحقيقًا في الأغاني العنصرية التي أنشدها بعض أنصار أتليتكو مدريد في سبتمبر الماضي ضد فينيسيوس.

وبررت المحكمة الإسبانية قرارها في بيان بقولها: حتى لو كانت الأغاني سيئة وغير لائقة وغير محترمة، فقد قيلت في سياق مباراة كرة قدم تتسم بأقصى قدر من المنافسة، مصحوبة بإشارات مهينة أو ساخرة أخرى.

وأضافت أن: الأغاني لم تتكرر أكثر من مرتين واستمرت ثوان قليلة، مشيرة إلى أنه تعذر التعرف على مؤلفي الأغاني.

وهتف المشجعون قبلها بخمسة أيام “أنت قرد، فينيسيوس، أنت قرد” قبل وأثناء مباراة الدربي بين أتلتيكو وريال مدريد (2-1). كما تم إلقاء مقذوفات بما في ذلك الولاعات على اللاعب ومواطنه في النادي الملكي رودريغو.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات