اقتصاد

فى ظل مبادرة الرئيس “السيسى” .. خبير اقتصادى: ضرورة إصدار وثيقة تأمين للشركات المصرية المتخصصة في تنفيذ عملية إعادة إعمار غزة  

* الوثيقة تغطى كافة الأنشطة وبمثابة عامل أمان لعمليات الإعمار بعد حل المشكلة الفلسطينية ووقف القتال كلية

كتب: عبد الناصر منصور

طالب الخبير الإقتصادى والتأمينى رئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية ،محمد المغربي ، بضرورة إصدار وثيقة تأمين خاصة للشركات المصرية المتخصصة في تنفيذ عملية إعادة إعمار غزة ، وفقا للمبادرة المصرية للرئيس عبد الفتاح السيسي ، لإعادة إعمار غزة  المخصص لها مبلغ 500 مليون دولار والتى تعتمد بصورة أساسية على الشركات المصرية.

وأشار، إلى أن مسؤلية عمليات الاعمار ستقع على شركات المقاولات المصرية و الشركات المتخصصة بالبنية التحتية لتنفيذ عمليات إعادة الإعمار .

وأوضح محمد المغربي فى تصريحات صحفية ، أن المبادرة  جاءت متزامنة مع جهود مصر للتوصل الى اتفاق تهدئة ، ووقف الاشتباكات فى الضفة الغربية بين الفلسطنيين والقوات الاسرائيلية… ويتم تهيئة المناخ الملائم للتنمية والإعمار … إلا أن هناك الحاجة أيضا إلى تأمين نشاطات وأعمال تلك الشركات المصرية ذات التخصصات المختلفة لتوفير الحماية اللازمة لها.

وقال أن التامين على العمليات التى ستنفذها الشركات يهدف أيضا إلى ضمان استمرارها فى العمل دون توقف نتيجة تغطية وثيقة التامين لاية مخاطر أو عوائق يمكن تواجه الأنشطة المنفذة بمختلف قطاعاتها . 

وكشف المغربي ؛ أن وثيقة التامين المطلوبة للشركات المصرية التى ستقوم بعمليات إعادة الإعمار وخاصة المقاولين ؛   يجب أن تكون وثيقة  تغطى جميع أخطار المقاولين و الإرهاب والحروب  وأيضا وثيقة لتغطية كل ما يتعرض له المشروع  من اى خطر أو أية  أحداث ممكن حدوثها و تسبب أذى للمعدات أو العاملين بالمشروع .

وقال أن الوثيقة المطروحة ستشمل تغطية مخاطر كافة الأنشطة سواء أعمال مقاولات . أو توريد معدات والبناء او نقل العمال ولا منتجات غذائية وغيرها من الأعمال التى تتطلبها عمليات إعادة الإعمار .

واختتم المغربي ، تصريحاته، مشيرا إلى أن حماية الشركات المشاركة فى المرحلة الحالية من إعادة الإعمار .. سيوفر الطمأنينة ويشجع تلك الشركات وغيرها للدخول فى المرحلة التالية لإعادة الإعمار التى ستتم ، فى ظل العمل على حل القضية الفلسطينية و وقف القتال كلية وفك الحصار الإسرائيلى عن قطاع غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى