منوعات

فوائد مذهلة لاتباع النظام النباتي.. إليك كلمة السر!

أظهرت الأبحاث أن الأكل النباتي يمكن أن يقدم العديد من الفوائد، بيد أن كلمة السر هي ألا يستغني نظام الوجبة الغذائية النباتية عن أي من الأطعمة المفضلة، بما يشمل اللحوم ومنتجات الألبان، وأن يشتمل على إضافة المزيد من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والفاصوليا والمكسرات.

وفي هذا الشأن، أفادت خبيرة التغذية الدكتورة مايا فيلر، بأنه يمكن جني الفوائد قصيرة وطويلة المدى لاستهلاك النباتات والخضراوات دون فرض أي قيود صارمة في النظام الغذائي علاوة على أن تناول المزيد من الفواكه والخضراوات يمكن أن يفعل فوائد جمة للعقل والجسد، وفقا لما نشره موقع Well + Good.

بدورها، قالت اختصاصية التغذية الدكتورة ميا ساين، مؤلفة كتاب Mostly Plant-Based، إن هناك على الأقل 10 فوائد محتملة طويلة المدى لاتباع نظام غذائي نباتي، كما يلي:

1- مجموعة متنوعة من الفوائد الغذائية

ووفقاً للدكتورة ساين، تتمثل إحدى فوائد اتباع نظام غذائي نباتي في المجموعة الواسعة من الأطعمة المليئة بالفوائد الغذائية التي سيستهلكها الشخص بشكل متكرر، مثل الألياف والفيتامينات والمعادن الأساسية والمغذيات النباتية، وأقل من الأشياء غير الجيدة.

وهي العناصر التي ترتبط بارتفاع مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل الدهون المشبعة والدهون المتحولة والصوديوم والسكر المضاف.

كذلك أضافت أن تناول المزيد من النباتات يمكن أن يساعد بنسبة 100% على العيش لفترة أطول، بسبب العوامل المذكورة أعلاه.

2. علاقة صحية بالطعام

في موازاة ذلك، يمكن أن يساعد استهلاك الكثير من الألياف في موازنة الشهية والحفاظ على استقرار مستويات الطاقة طوال اليوم.

وقالت الدكتورة ساين إن “النظام الغذائي النباتي في الغالب، يمنح شعورا بالرضا، إلى جانب استقرار نسبة السكر في الدم للحصول على طاقة ثابتة، مما يمكن أن يعزز علاقة المرء مع الطعام”.

وأوضحت أن الشخص “بهذه الطريقة سيتوقف عن التفكير في الطعام طوال الوقت، وسيتخلص من أي شعور بالذنب أو القلق بشأن الطعام ومن ثم تتحرر طاقته وقوته الذهنية وتركز في الحياة المعيشية بدلاً من التشتت في اتباع نظام غذائي معين”.

3. تحسين أداء الجهاز الهضمي

كذلك أحد الأشياء الأولى التي سيمكن ملاحظتها في النظام الغذائي النباتي هو التحسينات في أداء الهضم وصحة الأمعاء، نتيجة للخصائص الغذائية المتنوعة للأطعمة النباتية.

4. زيادة مستويات الطاقة

ويمكن أيضاً للأطعمة النباتية أن تساعد في تجنب حالة نعاس ما بعد الوجبة في وضع حرج وزيادة مستويات الطاقة على مدار اليوم، لأنها بحسب ما ذكرته الدكتورة ساين تمنح “الجسم التغذية المتاحة بيولوجيًا التي يحتاجها للنمو. ويمكن للجسم تكسير الأطعمة الكاملة بكفاءة وامتصاص التغذية التي توفرها والاستفادة من تلك العناصر الغذائية”.

5. صحة عامة أفضل

وأشارت الدكتورة ساين إلى أن فوائد النظام النباتي يمكن أن تُحسن الرفاهية بشكل عام بمرور الوقت، حيث سيتحسن ضغط الدم والكوليسترول وسكر الدم.

كما أوضحت أن جميع الأطعمة النباتية تقريبًا – مع بعض الاستثناءات الفريدة، مثل جوز الهند وزيت النخيل – خالية من الدهون المشبعة، والتي ترتبط ارتباطًا مباشرًا بمستويات الكوليسترول المرتفعة، بالإضافة إلى أن استبدال الأطعمة المصنعة والكربوهيدرات المكررة بأطعمة نباتية كاملة ومنتجات حيوانية عالية الجودة يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالنوع الثاني من داء السكري.

6. حاسة التذوق

وكشفت دراسة، نُشرت في دورية Chemical Senses، أن التناول المتكرر لأطعمة مغذية وأقل استساغة تؤدي إلى تحسين حاسة التذوق.

وقالت أخصائية التغذية إنه يمكن للبروكلي والخضراوات الورقية تغيير البروتينات في اللعاب لتهدئة النفور الأولي من النكهات المرة وغيرها من النكهات”.

7. بشرة أكثر إشراقاً

وأوضحت أن تناول المزيد من الأطعمة النباتية يمكن أن يجعل البشرة تتوهج من الداخل إلى الخارج. وتقول: “تحتوي الأطعمة النباتية الكاملة مثل الخضراوات والفواكه والمكسرات والبذور بشكل طبيعي على مادة البوليفينول ومضادات الأكسدة، والتي لها تأثير مباشر على تقليل الالتهابات في الجسم، وبالتالي الجلد”.

8. جهاز مناعة أقوى

توصي الدكتورة ساين ببعض العناصر غير النباتية لإضافتها إلى قائمة النظام الغذائي مثل اختيار “منتجات حيوانية عالية الجودة ومأكولات بحرية منخفضة الزئبق والبيض واللحم البقري للحصول على عناصر غذائية إضافية داعمة للمناعة مثل الزنك المتوفر بيولوجيًا وفيتامينD”.

9. خفض تكاليف الغذاء

وفقًا للدكتورة ساين، يمكن أن يساعد التركيز على تناول الخضراوات والفاكهة في الواقع على توفير بعض النقود. إن “شراء مكونات طعام كامل نباتي في الغالب مثل المنتجات والحبوب والبقوليات والمكسرات والبذور مع الحد من المنتجات الحيوانية والتخلص من الأطعمة المصنعة من المرجح أن يوفر المال شهرًا بعد شهر”.

10. تقليل البصمة الكربونية

إن أحد أكبر إيجابيات اتباع نظام غذائي نباتي هو التأثير الإيجابي الذي يمكن أن يحدثه على البيئة. توضح دكتورة ساين أن “البصمة الكربونية ستنخفض لأن تأثير الأغذية النباتية بيئيًا أقل من الأطعمة الحيوانية في جميع المجالات بداية من استخدام الأراضي وإمدادات المياه وانبعاثات غازات الاحتباس الحراري”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات