فوائد تعليم صناعة الرسوم المتحركة للأطفال.. يقدمها مهرجان «نبتة» في العلمين – منوعات

أنشطة ترفيهية وتعليمية عديدة تشهدها فعاليات مهرجان العلمين في نسخته الثانية بنورث سكوير في الساحل الشمالي، من ضمنها مهرجان «نبتة» والذي يترأسه هذا العام الفنان أحمد أمين، ويقدم للأطفال ورش فنية متعددة، من بينها ورش لتعليمهم صناعة الرسوم المتحركة.. فكيف تؤثر هذه الورش بشكل إيجابي على حياة الأطفال؟.

تعلُّم الأطفال صناعة الرسوم المتحركة

وتزامنًا مع بدء العد التنازلي لانطلاق فعاليات مهرجان العلمين في نسخته الثانية بنورث سكوير، يمكن الإشارة إلى مجموعة من الفوائد تعود على الأطفال من تعليمهم صناعة الرسوم المتحركة، وهو ما يوفره لهم القائمون على مهرجان «نبتة» في ورش فنية خلال مهرجان العلمين.

وحسب موقع «treehugger»، فتتمثل فوائد تعلُّم الأطفال لصناعة الرسوم المتحركة في:

فوائد تعلُّم الأطفال صناعة الرسوم المتحركة

1- تنمية الإبداع والخيال:

تتيح صناعة الرسوم المتحركة للأطفال فرصة إطلاق العنان لخيالهم الإبداعي من خلال ابتكار شخصيات وقصص وعوالم جديدة، مما يساعدهم على التعبير عن أنفسهم بشكل فريد ويحفز مهاراتهم في حل المشكلات.

2- تعزيز مهارات السرد:

يعد كتابة سيناريو الرسوم المتحركة بمثابة تمرين ممتاز لتنمية مهارات السرد لدى الأطفال؛ إذ يتعلمون كيفية بناء حبكة مقنعة، وتطوير الشخصيات، وربط الأحداث بطريقة مشوقة.

3- تنمية المهارات الفنية:

تساهم صناعة الرسوم المتحركة في تنمية مهارات الرسم والتصميم لدى الأطفال، سواء من خلال الرسم اليدوي أو استخدام برامج الكمبيوتر، كما يتعلمون مبادئ التصميم الأساسية مثل التكوين والتوازن واللون.

4- تعزيز مهارات التكنولوجيا:

تتيح برامج صناعة الرسوم المتحركة للأطفال فرصة التعرف على مبادئ البرمجة والرسومات المتحركة، مما يساعدهم على اكتساب مهارات تقنية قيمة في عصرنا الرقمي.

5- تحسين مهارات التواصل:

يمكن للأطفال من خلال العمل على مشاريع الرسوم المتحركة بشكل جماعي، تعلُّم مهارات التواصل والتعاون الفعال، وتبادل الأفكار، وحل الخلافات، والعمل معًا لتحقيق هدفًا مشتركًا.

6- بناء الثقة بالنفس:

يشعر الأطفال بالفخر والإنجاز عند رؤية أفلامهم المتحركة مكتملة، مما يعزز ثقتهم بأنفسهم ويحفزهم على الاستمرار في الإبداع والابتكار.

7- فهم تقنيات صناعة الأفلام:

تتيح صناعة الرسوم المتحركة للأطفال التعرف على مختلف تقنيات صناعة الأفلام، مثل التصوير والمونتاج والمؤثرات الصوتية، مما يثري ثقافتهم السينمائية.

8- تنمية مهارات حل المشكلات:

يواجه الأطفال خلال عملية صناعة الرسوم المتحركة العديد من التحديات، مما يساعدهم على تعلُّم مهارات حل المشكلات والتفكير النقدي بشكل إبداعي.

9- إتقان مهارات العرض:

يتعلم الأطفال من خلال عرض أفلامهم المتحركة أمام الآخرين كيفية التحدث بثقة والتعبير عن أفكارهم بشكل واضح وجذاب.

10- الاستمتاع والترفيه:

تعد صناعة الرسوم المتحركة نشاطًا ممتعًا وترفيهيًا للأطفال، يتيح لهم قضاء وقتًا ممتعًا مع أصدقائهم وعائلاتهم.

مهرجان العلمين في نسخته الثانية

وتنطلق فعاليات مهرجان العلمين في نسخته الثانية بنورث سكوير في الساحل الشمالي، برعاية الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية، خلال الفترة من 11 يوليو الجاري وحتى 30 أغسطس المقبل، وتم تخصيص 60% من أرباحه لصالح أهالي فلسطين، في ظل ما يتعرضون له من جرائم حرب على أيدي قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ العاشر من أكتوبر العام الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى