عرب وعالم

فرنسا ترد على أوكرانيا بشأن تدهور صحة بوتين: هذه أمنيتهم

‏بعدما عاد الحديث حول صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مجددا إلى الواجهة، أكدت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا رداً على ما نُسب ‏إلى رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية الاوكرانية حول موت وشيك لبوتين، بأنها لا تشاطره التقييم.

وقالت في مقابلة اليوم الخميس، “‏صحة هذا التقييم ليست مؤكدة والشركاء الذين نعمل معهم لا يشاطرون المسؤول الأوكراني تقييمه، ربما هذا ما يتمناه هو، خصوصاً أنه قال حرفياً: أتمنى”.

خيار خاطئ

واعتبرت كولونا، التي كانت تتحدث لمحطة LCI الفرنسية أن ما يحصل في أوكرانيا لا يعنيها وحدها بل يتعلق باستقرار القارة الأوروبية.

كما أوضحت أن موسكو اتخذت خياراً خاطئاً تحول إلى مأزق لها، ليس فقط لم يتحقق هدفها باسقاط كييف خلال أيام بل إن أوكرانيا استعادت أجزاء من اراضيها المحتلة وتحتفظ بقدرات هجومية.

من القصف الروسي على كييف – رويترز

طريق طويل

إلى ذلك، ‏رأت وزيرة الخارجية الفرنسية أن الطريق طويل أمام أوكرانيا قبل أن تنضم إلى الاتحاد الأوروبي وأن عليها أن تلتزم بجدول زمني محدد لإجراء عدة إصلاحات، قبل الانضمام.

تأتي هذه التصريحات، بعدما أعلن رئيس الاستخبارات الأوكراني، كيريلو بودانوف في مقابلة مع قناة “آي بي سي” الأميركية أنه يحتكم على معلومات مؤكدة بشأن صحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ولم يقدم المسؤول الأوكراني تفاصيل أخرى عن طبيعة هذه المعلومات التي بحوزته مكتفياً القول إن “بوتين في حالة صحية حرجة وإنه يصارع الموت”.

وأكد كيريلو بودانوف خلال المقابلة “سوف يموت بوتين بسرعة كبيرة، على ما أعتقد، وآمل حقاً في هذا”. وتابع بودانوف “نعتقد أنه مصاب بمرض السرطان”، مضيفاً “هذه الحرب يجب أن تنتهي قبل أن يموت”.

مرض السرطان

يذكر أن تصريحات أوكرانية كثيرة كانت انتشرت خلال الأشهر الماضية تحدثت عن مرض الرئيس الروسي.

وأفاد أحدها بأن سيد الكرملين في “حالة نفسية وجسدية سيئة للغاية ويعاني من مرض السرطان، ومريض جداً”..

في المقابل، نفى الكرملين مراراً تلك الإشاعات. كما قال وزير الخارجية سيرغي لافروف في أواخر مايو: “لا أعتقد أن أي شخص عاقل يمكن أن يرى على بوتين علامات مرض أو إصابة ما”!

كذلك نفى وليام بيرنز، مدير وكالة الاستخبارات المركزية في يوليو الماضي ما يتم تداوله حول صحة الرئيس الروسي قائلاً إن فلاديمير بوتين في حالة صحية جيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات