رياضة

غوارديولا: بيليه يمكنه اللعب في أي زمان

شبه بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الإرث الذي خلّفه الراحل بيليه بسيناريو فيلم، مشيرا إلى أن الأسطورة البرازيلي ساهم في صياغة كرة القدم بصورتها الحالية.

وتوفي بيليه، الذي سجل أهدافا وفيرة وفاز بكأس العالم ثلاث مرات كلاعب (1958 و1962 و1970) وهو إنجاز لا سابق له، يوم الخميس عن عمر ناهز 82 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وأبلغ غوارديولا الصحافيين عشية مواجهة إيفرتون في الدوري: نيابة عن مانشستر سيتي، أقدم أصدق التعازي لأسرته. كرة القدم أصبحت بالصورة التي نعرفها حاليا بفضل مثل هؤلاء الناس واللاعبين والبشر.

وقال: أعتقد أن نيمار قالها، قبله كان الرقم 10 مجرد رقم وبعده أصبح ذا خصوصية، يرغب أبرز اللاعبين في ارتدائه مع فرقهم. ما قدمه لكرة القدم سيظل موجودا دائما.

وأضاف: لم يفز فقط بكأس العالم ثلاث مرات، لقد كان أمرا جديدا عندما ظهر. لم أعاصر فترته كلاعب، لكن الأمر أشبه بفيلم جيد، أليس كذلك؟ لا يزال إرثه موجودا بعد سنوات عديدة.

وقال غوارديولا إن بيليه كان قادرا على النجاح في أي حقبة في هذه الرياضة.

وأضاف: عندما كنت في أكاديمية برشلونة، كان هناك أحد اخصائي العلاج طبيعي يحب البرازيل وبيليه. وفيما بعد، عندما كنت في التاسعة أو العاشرة من عمري، بدأت أشاهد بعض المقاطع المصورة.

وتابع: الآن أدركت أنه كان قويا وبمقدوره أن يفعل أي شيء. يقول الناس إن الإيقاع كان مختلفا تماما. هذه النوعية من اللاعبين، لو كان يلعب الآن، كان سيتأقلم على الإيقاع والسرعة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات