دين ودنيا

علي جمعة: الله ترك لنا حرية العقيدة لأنه لا يريد منافقين

قال مفتي الديار المصرية السابق، الدكتور علي جمعة، عضو هيئة كبار العلماء، إن دين الله واحد، والمسلم يؤمن بموسى وعيسى ونوح وسائر الرسل الكرام، والإيمان بجميع الرسل ركن من أركان الإيمان.

وأضاف، خلال تقديم برنامج «القرآن العظيم» المذاع عبر قناة «صدى البلد»،أن الدنيا متعلقة بالآخرة، وأن الله سبحانه وتعالى ترك لنا حرية العقيدة؛ لأنه لا يريد منافقين.

وأوضح أن حرية العقيدة واضحة نصًا وليس فيها أي مجادلة أو محاورة؛ لأننا لا نريد إكراه الناس حتى يكونوا مؤمنين، والله عز وجل بيّن لنا أن هناك صلة مستمرة بين العبد وربه تتمثل في الدعاء.

وأشار إلى أن النبي (صلى الله عليه وسلم)، أكد في حديث نبوي، أن الدعاء هو العبادة؛ وذلك مثلما قال في سياق آخر أن الحج عرفة؛ أي لا يجوز الحج بدون زيارة عرفات.

زر الذهاب إلى الأعلى