الرئيسيةمنوعات

«عادل إمام» يظهر في اليابان ويواعد 35 امرأة في وقت واحد.. تعرف على التفاصيل

في فيلم «السفارة في العمارة»، قدم الفنان عادل إمام نموذج لرجل لاهي يبحث عن قضاء أوقات ممتعة مع النساء، وبناء على ذلك كان يواعد كل سيدة فاتنة تصادفه ويدعوها لمنزله بحجة الاحتفال بعيد ميلاده. وعيد ميلاده هذا لا يتكرر أكثر من مرة في السنة فقط لكن قد يتكرر عدة مرات في الشهر الواحد، وكان أشهرها مضيفة الطائرة التي أقلته من أبو ظبي بالإمارات إلى القاهرة، وكانت سنغافورية الجنسية، حيث دعاها لشقته بجوار السفارة الإسرائيلية بمنطقة ميدان النهضة في الجيزة.

نموذج الفنان عادل إمام في الفيلم ظهر في اليابان لكن بشكل واقعي وليس كوميدي أو سينمائي، حيث ألقت الشرطة اليابانية القبض على شاب بعد دخوله في علاقات عاطفية مع 35 امرأة مختلفة في الوقت نفسه، لتلقي الهدايا على مدار العام.

ويواجه تاكاشي مياجاوا، 39 عاماً، تهمة الخداع والاحتيال على النساء بسبب مخطط علاقاته المتسلسل، وجعلهن يعتقدن أنه جاد في مواعدتهن لفترة طويلة، وبإخبار كل واحدة منهن بتاريخ مختلف لعيد ميلاده حتى يحصل على تدفق مستمر من الهدايا وبطاقات معايدة.

الياباني تاكاشي مياجاوا المتهم بخداع 35 سيدة مع احدى ضحاياه

وبعد اكتشاف السيدات لخداع “مياجاوا” لهن، اتحدن وأنشأن معاً جمعية للضحايا، قبل إبلاغ الشرطة عنه في فبراير الماضي، حيث تم القبض عليه في مدينة أوساكا بجنوبي جزيرة هونشو، وفقاً لصحيفة “مترو” البريطانية.

زعمت السيدات أن “مياجاوا”، من إقليم كانساي الياباني، خدعهن وحصل منهن على هدايا عيد ميلاد وملابس ونقود بقيمة 100 ألف ين (فيما يعادل نحو 665 جنيهاً استرلينياً).

أقنع “مياجاوا” إحدى ضحاياه التي تبلغ من العمر 47 عاماً أن عيد ميلاده في 22 فبراير، بينما قال لأخرى، 40 عاماً، إنه ولد في يوليو، والثالثة، صاحبة الـ35 عاماً، فأخبرها أن مولده في أبريل، في حين أن تاريخ ميلاده الحقيقي هو 13 نوفمبر.

ويُعتقد أنه لا يزال من الممكن أن يكون هناك المزيد من الضحايا اللاتي اعتقدت كل واحدة منهن أنها ستتزوج “مياجاوا” في النهاية.

 التقى “مياجاوا” بكل واحدة من هؤلاء النساء من خلال عمله في شركة تسويق تبيع مستلزمات الاستحمام والحمامات.

ولا زال التحقيق في مخططه المزعوم مستمر للبحث عما إذا كان هناك المزيد من النساء متورطات في عملية احتيال “مياجاوا”، وجمع كافة الأدلة.

زر الذهاب إلى الأعلى