توك شوفنون و ثقافة

ضرب الشاشة بالكرسي.. طارق الشناوي يكشف رد فعل عنيف من أحمد زكي عن دوره بفيلم «الراقصة والطبال»

قال الناقد الفني طارق الشناوي، إنّ صداقته بالفنان الراحل أحمد زكي كانت مشوبة ببعض الخلافات في وجهات النظر، وهو ما يعتبره أمرا رائعا، موضحًا: “أنا كناقد كنت أقول رأيي، وكان هو كمبدع وفنان يعرض وجهات نظره في أعماله الدرامية”.

وأضاف الشناوي في مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح الخير يا مصر”، الذي يعرض على القناة الأولى والفضائية المصرية، أنه يعتبر أحمد زكي ترمومتر فن وأداء الممثل، موضحًا: “يجب أن نقيس المواهب على أحمد زكي، هناك ترمومترات في حياتنا تكون حالات نقيس عليها، مثل عبدالحليم حافظ للفنانين وأم كلثوم للسيدات”.

وتابع: “أحمد زكي كان قيمة كبيرة، أحمد زكي لديه 6 أفلام في قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ مصر، وكان ذلك حتى عام 1996م، وبعد هذا العام، شارك أحمد زكي في 4 أفلام رائعة تستحق الانضمام إلى هذه القائمة مثل اضحك الصورة تطلع حلوة”.

وأردف: “أحمد زكي كان عنده مشكلة في فيلم الراقصة والطبال، لدرجة إنه مسك الكرسي وضرب به الشاشة لما شافه، مع إن دوره كان حلوا جدا، وتفسيري الشخصي، إن لما فنان يعمل كده، يبقى في أشياء اتشالت من المونتاج، ودور الطبال كانت بتاع عادل إمام، وتاني واحد اتعرض عليه كان محمد صبحي، أما أحمد زكي فكان تالت واحد يعرض عليه ووافق على المشاركة في الفيلم، وبعدها لم يكن راضيا عنه”.

وأوضح: “هناك حالات مماثلة في تاريخ السينما المصرية، الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، كان غاضبا للغاية من فيلم إبراهيم الأبيض، رغم نجاح دوره بسبب حذف بعض مشاهده في المونتاج”.

زر الذهاب إلى الأعلى