شقيقة زعيم كوريا الشمالية توجه رسالة «نارية» إلى الغرب

  • أهم الأخبار
  • عرب وعالم

وكالات

نقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الثلاثاء، عن كيم يو جونغ، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، صاحبة النفوذ، القول إن بلادها ستواصل بناء قوة عسكرية هائلة لحماية سيادتها والسلام الإقليمي.

وقالت كيم إن سلسلة من المناورات العسكرية التي أجراها الجيش الأمريكي في المنطقة هذا العام، بداية بتدريبات بالذخيرة الحية مع “عصابة كوريا الجنوبية العسكرية، وهي الألعوبة (في يد الولايات المتحدة)”، تدفع البيئة الأمنية الإقليمية إلى اضطراب خطير.

ونقلت الوكالة الرسمية لكوريا الشمالية عنها القول “سنواصل بناء قوة عسكرية هائلة لحماية سيادتنا وأمننا وسلامنا الإقليميين”.

وشارك الجيشان الأميركي والكوري الجنوبي في مناورات أوسع نطاقا وأكثر تواترا في الأشهر القليلة الماضية بموجب تعهد زعيمي البلدين برفع مستوى الاستعداد العسكري في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية العسكرية.

وأفاد الجيش الكوري الجنوبي بأن نحو 100 طائرة عسكرية أجرت تدريبات جوية لمدة أسبوعين هذا الشهر.

وتقول كوريا الشمالية إن المناورات العسكرية الأمريكية هي استعدادات لحرب نووية ضدها. أما واشنطن وسول فتقولان إن المناورات دفاعية الطابع وتجري بانتظام للحفاظ على الجاهزية العسكرية.

زر الذهاب إلى الأعلى