الرئيسيةمنوعات

«سفينة نوح».. ملجأ لحماية قردة المكاك من الانقراض

في وسط ولاية بادن فورتمبيرغ الألمانية، بالقرب من بحيرة كونستانس، تعيش جحافل من قرود المكاك البربري منذ أكثر من 45 عامًا.

ويعيش ما يقرب من 200 حيوان في حديقة طبيعية فريدة تسمى “أفينبيرج سالم” في الموقع، ما يمنح الزائر إحساس التجول في الغابة، لكن هذه الحديقة نتاج مشروع فريد.

وبالقرب من بلدة سالم في بادن فورتمبيرغ، تأسس قبل عقود، مشروع لحماية الحيوانات ربما يكون فريدًا في الولاية، فعلى مساحة 20 هكتارًا، يعيش حوالي 200 من قردة المكاك البرية.

ويمكن للزائر مشاهدة القردة وحتى إطعامهم، مما جعل حديقة أفينبرج سالم أحد أكبر مناطق الجذب السياحي في المنطقة.

وقرود المكاك تعيش في الحديقة منذ تأسيسها عام 1976، بعد أن تم جمعها من مناطق عدة، إذ أن هذه القردة مهددة بالانقراض، وتقول تقارير إن هناك أقل من 8000 قرد مالك في جميع أنحاء العالم.

وفي الموطن الأصلي لهذا الحيوان؛ المناطق الجبلية في المغرب والجزائر، تتعرض القرود للصيد بشكل متزايد، ويختفي الغطاء النباتي الذي تعتمد عليه في الغذاء، ما يهدد بانقراضها، وفق موقع ترافيل بوك الألماني المعني بقضايا السفر.

لذلك، ترى حديقة “أفينبيرج سالم” نفسها على أنها “سفينة نوح” لهذا الحيوان، وفق بيانات الحديقة الخاصة، فالحيوان يشعر بأنه في موطنه على بحيرة كونستانس، لأن الظروف المناخية هناك تتوافق بالفعل مع تلك الموجودة في مناطقهم الطبيعية.

بالإضافة إلى ذلك، يُسمح للقرود بالتحرك بحرية في حديقة حيوانات أفينبيرج سالم، ولا توجد خنادق هنا. وهذه الحقيقة بالتحديد هي التي جعلت المكان، الذي تأسس عام 1976، نقطة جذب مهمة للزوار.

في كل عام، يأتي مئات الآلاف من الأشخاص إلى الحديقة، للاستمتاع بالقردة البرية، وفق الموقع الألماني

زر الذهاب إلى الأعلى