أخبار مصر

زعيم الأغلبية بالنواب: قاعدة (3 يوليو) البحرية صمام أمان جديد للدولة المصرية

قال المهندس أشرف رشاد الشريف، زعيم الأغلبية بمجلس النواب، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، إن قاعدة (3 يوليو) البحرية، التي افتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بمنطقة جرجوب في الساحل الشمالي الغربي لجمهورية مصر العربية، صمام أمان جديد للدولة المصرية؛ حيث يعزز قدراتها العسكرية ويؤمن حدودها الاستراتيجية.

وأضاف رشاد – في تصريح اليوم السبت – أن هذه القاعدة إضافة وصرح عملاق يضاف لقدرات القوات المسلحة وإمكانياتها، ويعزز خطتها الشاملة نحو تطوير قواتها بالشكل الذي يجعلها قادرة على تنفيذ المهام الموكلة لها بكل حرفية وسرعة.

وتابع: في ذكرى النصر واستعادة الهوية المصرية في (3 يوليو) نحتفل بانتصار جديد للدولة المصرية يتوج جهودها وعطاء ووطنية قواتها المسلحة الباسلة في الدفاع عن الأرض والعِرض، ويعزز مسيرة التنمية والبناء والنهوض والاستقرار وكتابة مستقبل وتاريخ يليق بمصر وشعبها.

وأشار إلى أن افتتاح القاعدة له العديد من الدلائل لعل أبرزها، تعظيم وتخليد ما جرى في هذا اليوم عام 2013 من عِبر ودروس، والتأكيد على أن مصر – بكامل مؤسساتها – عازمة على استكمال المسير، وعلى أتم الاستعداد لمواجهة أية تحديات تستهدف عرقلة مشروعها الوطني، مشددا على أن اليوم هو رسالة جديدة للعالم أجمع تؤكد أن سلام مصر وحلمها وراءه قوة قادرة على حماية مصالحه ومقدراته، قوة شديدة البأس على كل من يحاول زعزعة أمن وسلامة مصر والعرب.

ووجه زعيم الأغلبية تحية إجلال وتقدير للرئيس السيسي الذي أعاد بناء وتطوير القوات المسلحة بشكل علمي متطور وشامل؛ يتواكب مع حجم المخاطر والتحديات التي تستهدف الشرق الأوسط وفي القلب منها مصر بصفتها مفتاح وبوابة العبور للمنطقة، والتي لولا صمودها وثباتها لتحول الشرق الأوسط لمنطقة غير آمنة وغير مستقرة.

وتابع: “أتوجه برسالة عرفان وفخر لقواتنا المسلحة رعاة الأمن السلام، وقادة التنمية والبناء، ودرع وسيف هذا الوطن على مدار تاريخه التي خاضت معركة حامية الوطيس على مدار 8 سنوات ماضية أفدا فيها رجالها الوطن بأرواحهم ودحروا الإرهاب والتطرف واستعادوا الهوية المصرية”.

زر الذهاب إلى الأعلى