منوعات

رمسيس هيلتون يقدم خيارات تعزز من جهود الحفاظ على البيئة عند تنظيم الاجتماعات

* يوفر الفندق للشركات فرصة المساهمة في الحد من انبعاثات الكربون عند عقد الاجتماعات والفعاليات دون دفع رسوم إضافية

كتب: عبد الناصر منصور

قامت هيلتون بالتعاون مع مجموعة ساوث بول بتوفير فرصة المساهمة الفعالة للشركات في الحد من الأثر البيئي الناتج عن تنظيم الاجتماعات والفعاليات، من خلال تقديم خدمات لا ينتج عنها انبعاثات كربونية، مع توفير تلك الخدمات دون زيادة رسوم إضافية. وقد أعلن هيلتون رمسيس عن توفر تلك الخدمات لعملائه الحاليين والجدد من الشركات التي ترغب في تعزيز جهودها للحفاظ على البيئة.

تأتي تلك المبادرة في إطار جهود هيلتون القائمة لتوفير حلول للحد من الأثر البيئي عبر تقليل هدر الموارد والتوسع في التعاون مع الموردين المحليين كجزء من برنامج السفر الهادف، والذي تهدف الشركة من خلاله لتقليل أثرها البيئي للنصف ومضاعفة جهودها للمساهمة المجتمعية بحلول عام 2030.

وتعليقًا على إطلاق الخدمات الجديدة تقول سها الترجمان، المديرة العامة لفندقي هيلتون رمسيس وهيلتون القاهرة مركز التجارة العالمي “نحن على ثقة أن عملائنا من الشركات التي تنظم اجتماعاتها وفعاليتها في هيلتون رمسيس يشاركوننا هدفنا لرفع مستوى الاستدامة وإيجاد طرق مبتكرة للحد من الأثر البيئي. لذلك فإن تقديمنا لخيارات لا ينتج عنها انبعاثات كربونية لتنظيم الاجتماعات والفعاليات دون زيادة رسوم إضافية من شأنه دعم عملائنا على التوسع في جهودهم للحفاظ على البيئة، وهو خطوة جديدة ضمن استراتيجية الفندق للتوسع في ممارسات الاستدامة وخير دليل على أننا نعمل بشكل دائم من أجل أن ينعكس شغفنا للحفاظ على البيئة على كافة أوجه التشغيل في الفندق.”

ولتقييم استهلاك الطاقة والمياة والكربون لكل اجتماع، سوف يستخدم هيلتون رمسيس منصة هيلتون لايت ستاي التي تم تصميمها لقياس نسب الاستهلاك ليستطيع العملاء معرفة النسبة التقديرية للبصمة الكربونية لفعالياتهم.

ومع استمرار اتباع الاجراءات الاحترازية، يستمر هيلتون رمسيس في توفير حلول مبتكرة للاجتماعات تجمع بين إمكانية حضور الاجتماع عبر الإنترنت أو بشكل شخصي على أرض الواقع من خلال dy Hilton EventReaHybrid Solutions، وهي الحلول التي تتيح للشركات الاتصال بالمشاركين في الفعاليات من أكثر من موقع خارج الفندق. هذا بالإضافة لاستمرار تطبيق معايير برنامج هيلتون كلين ستاي والذي يضمن مستوى أعلى من التطهير والتعقيم في كافة أنحاء الفندق.

وتعتبر “هيلتون” شركة عالمية رائدة في مجال الضيافة تشتمل حافظتها على 18 علامة تجارية عالمية المستوى تضمّ أكثر من 0056, عقاراً مع أكثر من مليون غرفة فندقية في 119 بلداً وإقليماً. وقامت “هيلتون العالمية” بتكريس نفسها لتحقيق مهمتها ساعيةً لتكون الشركة الأكثر ضيافة عالمياً، فاستضافت أكثر من 3 مليار نزيل على مدى تاريخها الممتد لأكثر من 100 عام، واستحوذت على مركز متقدم ضمن قائمة “أفضل مكان للعمل في العالم لعام 2020″، كما حصلت على لقب الرائد العالمي في القطاع لعام 2019 بحسب مؤشرات الاستدامة من “داو جونز”. وفي عام 2020، طُرِح برنامج “هيلتون كلين ستاي” الذي أدخل معياراً معرِّفاً للقطاع على مستوى النظافة والتعقيم إلى جميع الفنادق حول العالم. ومن خلال برنامج الولاء “هيلتون أونورز” لمكافأة النزلاء الحائز على الجوائز، يتمتع الأعضاء الذين يتجاوز عددهم الـ 115 مليون الذين يحجزون لإقاماتهم مباشرةً في “هيلتون” بفرصة الفوز بنقاط تمنحهم إقامات في الفندق وتجارب لا تُشترى بالمال، فضلاً عن الاستمتاع بمنافع فورية، بما في ذلك تسجيل الدخول رقمياً مع اختيار الغرف، والمفتاح الرقمي والغرفة المتصلة. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: newsroom.hilton.com والتواصل من خلال “فيسبوك” و”تويتر” و”لينكد إن” و”إنستجرام” و”يوتيوب”.

زر الذهاب إلى الأعلى