فنون و ثقافة

«رحلاتي مع أوبر».. كتاب جديد لفادي زويل بمعرض الكتاب

صدر حديثًا عن الدار المصرية اللبنانية كتاب “رحلاتي مع أوبر.. 22 رحلة حول العالم” للكاتب والروائي فادي زويل، وذلك بالتزامن مع معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ 53 والتي تنطلق فعالياتها في الـ26 من يناير الجاري وحتى الـ7 من فبراير المقبل.

في هذا الكتاب يحكي فادي زويل عن 22 رحلة في دول مختلفة حول العالم حكاياته مع سائقي “أوبر” وخلف كل حاكية تكمن الكثير من الأمور، فمن جندي المارينز السابق الذي يحكي عن احتلال بلده للعراق ورؤيته لهذا الاحتلال، مرورا برؤية الأمريكان لحكومة ترامب، لحكايات تدور في ألمانيا ومصر وباريس ومالطا.

في هذا الكتاب يناقش زويل فكرة الطفل المصري الأذكى في العالم، ورؤية العالم للعربي المسلم خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر وما تلاها من اتهامات لكل ما هو عربي بالإرهاب.

كما يتطرق للآثار المصرية التي تعج بها المتاحف في العالم وكيف يعامل الأجانب آثارنا بكل هذه القداسة والعظمة، وأيضًا رؤيته لسائقات أوبر من الفتيات.

يقول زويل في تصدير كتابه: “عندما طلبت أوبر في ميونيخ، جائتني سيارة فخمة مرسيدس موديل السنة، ولم أدفع سوى مبلغ ضئيل أجرة، سألت السائق: هل تحقق أوبر أي ربح في ألمانيا؟”.

وفي لندن عاصمة الضباب أخبرتني ريبيكا عن المصري الذي يجبه الشعب الإنجليزي وتكرهه العائلة المالكة، وكيف تسبب هذا الشخص في إحراجهم أمام العالم.

وجندي المارينز الأمريكي الذي شاهد بعينيه أفراد المخابرات الأمريكية يدفعون الأموال لطالبان بينما كان يؤمن أحد المطارات في أفغانستان.

في هذا الكتاب 22 قصة من رحلاتي حول العالم تدور جميعها مع سائقي أوبر من الجنسيات المختلفة، وذوي خلفيات ثقافية واجتماعية متنوعة ومركبة منهم الغني والفقير، المثقف والسطحي، المتواضع والعنصري، المهاجر والمواطن، تعلمت الكثير منها، وتأثرت بها في حياتي لما فيها من دروس قيمة وعبر.

أما عن فادي زويل فهو مهندس مصري تخرج في قسم الحاسب الآلي بجامعة الإسكندرية، وحاصل على ماجستير إدارة الأعمال من جامعة Texas A&M، زار ما يقرب من 30 دولة، استقر في الولايات المتحدة الأمريكية منذ ما يقرب من عشرة أعوام، صدرت له رواية وحيدة جاءت تحت عنوان “ميديوكر”.

زر الذهاب إلى الأعلى