محافظات

رئيس «مكافحة الآفات الزراعية»: حالة الزراعات الشتوية مطمئنة.. ولا إصابات بالصدأ ودودة الحشد

نفذ رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية الدكتور أحمد رزق، بزيارة مفاجئة لمحافظة الشرقية، لمتابعة حالة الزراعات الشتوية خصوصا القمح في مركز الزقازيق وكوم حمادة .

وخلال الزيارة، أكد أن الحالة العامة مطمئنة من حيث الإصابة بالصدأ ودودة الحشد، وأن الجولة تأتي تنفيذا لتوجيهات وزير الزراعة السيد القصير بالمتابعة المستمرة لحالة المحاصيل الزراعية على أرض وتكثيف المرور الميداني والتواجد مع المزارعين.

وخلال اجتماع عقده رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات الزراعية، مع مديري المكافحة بالمديرية ومدير منطقة شرق الدلتا بحضور المهندس على لاشين وكيل وزارة الزراعة بالشرقية، تم استعراض خطط مكافحة افات القمح ووضع الشكل التنفيذي للاستعداد لآفات القطن موسم ٢٠٢٢، وللاطمئنان على التداول الصحيح للمبيدات.

وقام رئيس المكافحة بزيارة بعض محال مبيدات الآفات وشدد على الإلتزام بالمبيدات الموصى بها والمسجلة من قبل لجنة المبيدات والأمانة في تداول المبيدات.

وأكد على أهمية دور منطقة شرق الدلتا في المرور الدوري على الزراعات ومتابعة أي إصابة،  كما راجع استعدادات المنطقة اللوجيستية من حيث توافر المواد والمصائد اللازمة لموسم القطن وإعداد السيارات اللازمة وشد ازر العاملين في المنطقة لانهم أحد دعائم المتابعة والرصد والمكافحة في المناطق.

كما تابع الدكتور أحمد رزق، أعمال الإدارة المختلفة بالمرور على الزراعات والتأكد من إتمام عمليات المكافحة لأي بؤر إصابة، وأيضًا موقف الجراد في الجنوب الشرقي والغربي للبلاد، وأشاد بدور رجال إدارة مكافحة الجراد والطيران الزراعي.

وتابع زيارة الوفد الأجنبي لتنفيذ برنامج تدريبي مطور في مجال “تقنيات الزراعة الحديثة”، والذي يشارك فيه الخبراء من قارات افريقيا آسيا وشرق أوروبا من المتخصصين في مجال البرنامج،  وذلك في إطار برنامج التعاون الدولي الفني بين مصر ودول العالم الصديقة.

 وأوضح أهمية برنامج المكافحة المتكاملة للآفات، من خلال تفقد الوفد برنامج المكافحة المتكاملة للآفات بالقصاصين ودور وزارة الزراعة الداعم لهذا الاتجاه في المحافظة وتوجيهات وزير الزراعة لإنتاج غذاء آمن حفاظا على الصحة العامة والبيئة من خلال استخدام بدائل المبيدات في أعمال المكافحة، مؤكدًا على التعاون التام مع الدول الشقيقة.

زر الذهاب إلى الأعلى