اقتصاد

رئيس شركة الدلتا للسكر: إنشاء أكبر مصنع بالمنطقة في غرب المنيا يحقق الاكتفاء الذاتي خلال سنة

قال رئيس شركة الدلتا للسكر الدكتور أحمد أبواليزيد، إن السكر سلعة استراتيجية هامة تهم كل مواطن مصري لأنها أرخص مصدر للطاقة موجود وتدخل في العديد من منتجات الصناعات الغذائية وتدخل في صناعة الأدوية.

وأوضح أبو اليزيد، خلال كاميرا برنامج «هذا الصباح» المذاع علي فضائية «اكسترا نيوز» أن القيادة السياسية في مصر أولت صناعة السكر اهتماما كبيرا جدًا وهذه الطفرة جاءت بسبب أن الدولة وضعت خطة كبيرة للتوسع في مساحات زراعة بنجر السكر علي المستوي الأفقي.

وأضاف رئيس شركة الدلتا للسكر، أن زراعة محصول بنجر السكر في السابق كانت لا تتعدي الـ 300 ألف فدان، واليوم أصبحت المساحة تتعدي الـ 600 ألف فدان بنجر سكر تنتج ما يقارب 1.8 مليون طن من سكر البنجر.

أشار إلي أن الدولة قامت بجذب العديد من المستثمرين الجدد في صناعة السكر، ويقام الآن أكبر المصانع علي مستوي الشرق الأوسط بالشراكة مع مستثمر من دولة الإمارات الشقيقة لإنتاج السكر في منطقة غرب المنيا، وهو مصنع كبير من خلال ستصل مصر إلي الاكتفاء الذاتي خلال العام القادم.

وتابع: وزارة التموين قامت بعمل الزراعات التعاقدية وهو عن طريق تعاون المصانع مع المزارعين بمعني أن المصنع يتعاقد مع المزارع ويتم إعطاءه التقاوي بالمجان، ويتم عمل دعم إرشادي ونقدي للمزارعين، لإخراج المحصول بجودة عالية، ويتم نقل المحصول عن طريق المصانع مجانًا.

وأردف: يتم إعطاء المزارع حوافز مالية من الدعم كلما كانت نسبة جودة المحصول أعلي، وجميع هذه العوامل ساعدت في الوصول إلي الإنتاجية العالية من سكر البنجر بالتوازي مع الإنتاجية الخاصة بسكر القصب.

زر الذهاب إلى الأعلى