عرب وعالم

رئيس جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية: تدريس اللغة الأذربيجانية مستمر في مصر

كشف رئيس الجالية الأذربيجانية في مصر، ورئيس جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية، الدكتور سَيمور نَصيروف، عن بدء تدريس اللغة الأذربيجانية في قسم اللغات الشرقية، بكلية الآداب جامعة القاهرة، وذلك في إطار توطيد العلاقة بين القاهرة وباكو، وفي إطار سعي رئيس الجمعية للارتقاء بمستوى التقارب بين البلدين.

وتدرس اللغة الأذربيجانية للفرقة الرابعة في الفصل الدراسي الثاني من كل عام، ويحضر الدراسة في هذا العام نحو 300 طالب.

وأكد الدكتور سَيمور نَصيروف أن اللغة تلعب دورا فعالا في التقارب بين الشعوب، وتساهم في تطوير العلاقات بين الدول، وهذا ما ظهر جليا عبر نشر مقالات وأخبار للطلاب مترجمة باللغة الأذرية في الصحافة الأذربيجانية والعربية، مؤخرا بشكل واسع، مما سيساهم في توطيد العلاقة بين مصر وأذربيجان.

 ويقوم بتدريس اللغة الأذربيجانية الدكتور سَيمور نَصيروف رئيس جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية.

جدير بالذكر أن من يرغب من الطلاب مواصلة الدراسة في اللغة الأذربيجانية وآدابها وثقافتها يلتحق بجمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية الكائنة بمنطقة المقطم في القاهرة، حيث تدرس فيها اللغة الأذربيجانية طوال العام وبجانب اللغة الأذربيجانية لغات أخرى وأنشطة مختلفة مثل: تحفيظ القرآن الكريم بتجويده وقراءاته المختلفة، وكذلك الخط العربي بأنواعه المختلفة والزخرفة، وكذلك اللغة العربية وآدابها، وغير ذلك من الأنشطة المتنوعة والهامة.

ومن خلال رسالته السامية للرقي بالشعبين الأذربيجاني والمصري، ولتوطيد العلاقة بين القاهرة وباكو، حرص الدكتور سيمور نصيروف على أن تكون كل تلك الأنشطة بدون أي مقابل مادي، حرصا من جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية على التقارب والنهوض الثقافي بين البلدين.

زر الذهاب إلى الأعلى