عرب وعالم

رئيس الجالية: جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية لها دور كبير في خدمة طلاب العلم

كتب – محمود سعد دياب:

قال رئيس الجالية الأذربيجانية في مصر الدكتور سيمور نصيروف، رئيس جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية إن دور الجمعية لا يقتصر علي تعليم اللغة الأذربيجانية للطلاب المصريين فحسب بل لها دور كبير في خدمة طلاب العلم.

وأضاف خلال احتفال الجالية الأذربيجانية بعيد النوروز (عيد الربيع)، أن أهم الخطوط العريضة للجمعية، الصداقة بين الشعوب، وتقديم الخدمات الثقافية والعلمية والدينية، والتنمية الاقتصادية لزيادة دخل الأسرة، والمساعدات الاجتماعية.

كانت الجالية الأذربيجانية في مصر، قد احتفلت بعيد النوروز بمقر جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية، ويعد عيد النوروز عيد وطني يجلب حماسة جديدة للحياة العامة ويحيي التقاليد الوطنية، ويشير إلي بداية موسم الزراعة وفصل الربيع الذي يأتي مصاحبا للطبيعة الخلابة والصفاء النفسي.

 

حضر الاحتفال الجالية الأذربيجانية بجمهورية مصر العربية وكذلك ممثلو سفارة أذربيجان بالقاهرة، بجانب الطلاب الدارسين للغة الأذربيجانية بالجمعية، وقد افتتح الحفل بالاستماع للنشيد الوطني لكلا البلدين مصر وأذربيجان، ثم قام رئيس الجالية الدكتور سيمور نصيروف بإلقاء كلمة الترحيب، وأضاف مؤكدًا مدي قوة ومتانة العلاقة بين مصر وأذربيجان، كما تطرق موضحًا مدي حب شعب أذربيجان لمصر وللوطن العربي لدرجة أنهم يسمون أبنائهم بمصر، واستكمل حديثه عن العلاقات العربية الأذربيجانية بشكل عام والعلاقات المصرية الأذربيجانية بشكل خاص، وأيضا تطرق سيادته إلى الأنشطة التي تقوم بها جمعية الصداقة المصرية الأذربيجانية.

وأكد الدكتور سيمور نصيروف خلال كلمته أن هذا المكان قد تحول أيضا إلى بيت لأبناء أذربيجان في مصر، مضيفًا أن مركز الجالية الأذربيجانية الذي يعمل منذ عام 2014 يواصل حاليا نشاطه ضمن جمعية الصداقة، وقال إن أكثر من 1500 طالب من أكثر من 40 بلدًا درسوا مجانًا لدى المركز، ويدرس حاليًا في الجمعية أكثر من 400 طالب من 35 بلدًا بدون مقابل، ويزيد عدد الشباب الراغبين في الدراسة بالجمعية كل يوم.

ثم ألقي مستشار السفارة الأذربيجانية السيد رامز ولييف، كلمته متحدثًا عن تاريخ عيد النوروز وأهميته عند الشعب الأذربيجاني، والعادات والتقاليد التي يتبعها شعب أذربيجان في الاحتفال بهذا العيد، ثم قام الطلاب الدارسين للغة الأذربيجانية بالجمعية بإلقاء الأشعار الأذربيجانية كما امتعنا بعضهم بغناء الألحان الموسيقية الأذربيجانية الخاصة بعيد النوروز.

ويأتي عيد النوروز في العشرين والحادي والعشرين من مارس من كل عام، ويستمر لمدة خمسة أيام ويكون بمثابة عطلة رسمية لدولة أذربيجان، ويعتبر هذا العيد أهم الأعياد عند الأذربيجانيين، فتحتفل به أيضًا العراق والهند، وإيران، وقرغيزستان، وكازاخستان، وباكستان، وأفغانستان، وطاجيكستان، وتركيا، وتركمانستان، وأوزبكستان.

ويتمتع عيد النوروز بالعديد من العادات التي لا غني عنها مثل تلوين البيض وصُنع الحرف اليدوية، وتنظيم العروض في الشوارع الأذربيجانية وتقديم الأطعمة المتنوعة ومثل هذه العادات التي لها معني كبير عند الشعب الأذربيجاني، ويتميز عيد النوروز أيضاً بكونه مناسبة لإقامة أنشطة ثقافية تقليدية تجمع بين ممارسات مشتركة وبين أنشطة وعادات محلية متنوعة، وفي ختام الحفل تم تقديم بعض الأطعمة الأذربيجانية الخاصة بعيد النوروز للضيوف وسط أجواء من البهجة والسرور.

جانب من احتفال الجالية الأذربيجانية بعيد النوروز

زر الذهاب إلى الأعلى