عرب وعالم

رئيس أذربيجان: بحر الخزر يضم أكبر حجم من إمكانيات الطاقة التقليدية والجديدة.. وأدعو المستثمرين لدخول كاراباخ

«نستفيد من أنواع الطاقة النظيفة حاليا لإنتاج الطاقة الكهربائية في أذربيجان.. ولا نستفيد لهذا الغرض من المازوت والفحم… والحال ان العديد من البلدان تستفيد من هذه المنتجات… نستخدم الغاز الطبيعي وطاقة الماء والشمس والرياح لتوليد الكهرباء، نظرا لهذا علينا إنشاء أنواع الطاقة المتجددة لحماية البيئة في المستقبل»… بهذه الكلمات لخص الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، ملخص ما تخطط له حكومته في التنمية الاقتصادية.

وقال الرئيس إلهام علييف خلال مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الرسمية “أذرتاج”، إن البلاد تشهد هذه الأيام عمل جاد على التشغيل الكامل لأنواع الطاقة المتجددة، مضيفًا: “نرى ثمار هذا العمل. كما توظف الشركات الأجنبية والكبيرة استثمارات في هذا القطاع”.

ولفت الرئيس الأذربجاني إلى أن شركة “أكوا باور”، بدأت إنشاء محطة طاقة الرياح بقوة 240 ميجاواط في أذربيجان، بجانب استمرار المحادثات مع شركة “بي بي” البريطانية، وشركة “مصدر” الإماراتية حول إنشاء محطات طاقة الرياح.

وزاد الرئيس قائلا، إن الأراضي المحررة من الاحتلال فيها إمكانيات كبيرة لطاقة الرياح والشمس والماء، وناشد مستثمرين أجانب ومحليين للمشاركة في تطوير هذا المجال، حيث قال إن منطقة كلبجار ولاتشين والأراضي الأخرى المحررة من الاحتلال في كاراباخ تمتلك إمكانيات الطاقة المؤكدة بقوة أكثر من 9 آلاف ميغاواط.

وتابع الرئيس إلهام علييف قائلًا: “أكبر حجم من إمكانيات الطاقة لنا موجود في بحر الخزر، وليس من باب الصدفة ان شركات النفط العالمية الرئيسية، تبدي اهتماما أكبر لبحر الخزر. وبدأنا نتلقى اقتراحات بهذا الشأن. كما أن حجم إمكانيات إنتاج الطاقة المتجددة في بحر الخزر أكثر من 150 ألف ميغاواط. لذا علينا أن نخطط كل هذه الاعمال بشكل صحيح”.

زر الذهاب إلى الأعلى