تعليم وجامعات

د. مصطفي هديب .. نسعي لخلق روابط بين الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا

كتبت : دعاء أبو بكر

ي احتفالية كبري برعاية الدكتور ايمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمي ، أقامت الأكاديمية العربية للعلوم الادارية والمصرفية والمالية التابعه لمجلس الوحده الاقتصادية بجامعة الدول العربية ، حفل تخرج طلاب الدراسات العليا ٢٠٢٢ .

وذلك بحضور الاستاذ محمد الاتربي رئيس المصارف العربية ورئيس مجلس ادارة بنك مصر، والدكتورة رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب، والأستاذ أحمد كمال مدير البرامج العالمية ورئيس الشراكات الأكاديمية للأسواق في اوروبا والشرق الأوسط وغرب إفريقيا

وفي كلمته أكد الدكتور مصطفي هديب رئيس الأكاديمية العربية للعلوم الادارية والمصرفية والمالية، أن الأكاديمية تعتبر من المنظمات الرائدة، شيرا أنه جاري الإعداد للتوسع في أفريقيا.

وأضاف،.نسعي لخلق روابط بين الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا حيث تقدم لطلابها تجربة تعليمية وتطبيقية فريدة وتسعي جاهدة لإنشاء برامج عالية المستوي مميزة بتقنياتها وحلولها الفريدة.

مؤكدا علي ان الأكاديمية تحرص من خلال برامجها الجديدة علي الارتقاء بمستوى المواهب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف سد الفجوة بين المؤسسات والقوي العاملة.

وأضاف، نحن نتفهم التحديات التي يواجهها شبابنا اليوم في العديد من القطاعات ونفهم بنفس القدر الفرص التي تنتظرهم وهنا أؤكد للجميع أن الأكاديمية العربية بما تمتلكه من الخبرة والمعرفة التي تتيحها للشباب في كافة أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا،يمكنها النهوض بمستوي المهنيين الشباب وصناع التغيير في المستقبل، فنحن في وضع قوي بالفعل ، فلقد تم بناء الأكاديمية العربية للعلوم الادارية والمصرفية لالهام العقول الطموحة وتمكين الافراد والمؤسسات من ذوي الكفاءات العالية في قطاعي الأعمال والتمويل للقيادة بإحداث تغيير وإضافة قيم ملموسة الي المجتمع.

وأشاد هديب خلال كلمته بالدور المحوري الذي تلعبة الحكومة المصرية في خلق فرص عمل جديدة لتعليم وتطوير وتدريب الشباب في مختلف المجالات، مشددا علي أن الأكاديمية العربية كانت وستبقى دائمًا جهة داعمة للتطوير في المنطقة.

وأضاف، أن الأكاديمية منارة للعلم والمعرفة باعتبارها منظمة رائدة متخصصة في التعليم والتدريب والاستشارات لافتا انها تقدم شهادات أكاديمية ومهنية مرموقة مؤكدا ان رؤية الأكاديمية بسيطة لكنها طموحة كونها تتمثل في إحداث تأثير جوهري علي الخدمات المصرفية والمالية ومختلف المجالات في قطاع الأعمال من أجل تحقيق الرفاهية والازدهار في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

لافتا أن الأكاديمية تسعي الي خلق بيئة مواتية لدعم والهام المهنيين الشباب والأفراد المشاركين في هذه القطاعات لمساعدتهم علي رفع قدراتهم وتحقيق أحلامهم.

وشدد هديب في كلمته علي أن المهمة الأساسية للأكاديمية هي إعداد كوادر بشرية قادرة علي الإبتكار والتأثير المستدام في جميع الأعمال وذلك من خلال برامج متطورة موجهة للباحثين والمهنيين الشباب في المنطقة العربية وافريقيا وخارجها.

زر الذهاب إلى الأعلى