مقالات وكتاب

د. حسن رجب يكتب: الزعيم السيسي في الصين.. الصديق وقت الضيق

جاء خبر مشاركة الزعيم عبد الفتاح السيسي في حفل إفتتاح أولمبياد بكين الشتوية ٢٠٢٢، يوم الرابع من فبراير في الصين، والذي بثه التلفزيون الصيني مساء اليوم ليبرهن علي حكمة وحنكة الزعيم السيسي في التعامل مع ملف العلاقه مع الصين برؤية جديدة من منظور أن مصر تحتل مكانه متميزة في السياسة الخارجية الصينية، وحليف إستراتيجي مع الصين.

ولذلك جاءت هذه الخطوة المباركة كعنوان لمساندة ومؤازرة الصين في مواجهتها مع الغرب، الذي يحاول الآن شيطنة الصين ويحد من إنطلاقها لقياده العالم، إن عاجلاً أم آجلا، ففي الوقت الذي يقاطع الغرب هذه الأولمبياد دبلوماسيا من خلال تسييسه للرياضة بمزاعم واهية عن حقوق الإنسان الذي يتاجر بها بشعارات لا تغني ولا تسمن من جوع، تدخل مصر علي الخط لكي تؤيد وتساند بكل قوه أولمبياد بكين.

حيث بدأ هذا التأييد مؤخرًا بإضاءة برج القاهرة بشعار وأيقونه أولمبياد بكين، ثم يتوج هذا التأييد والمؤازرة بحضور الزعيم السيسي حفل إفتتاح الأولمبياد بالصين هذا الأسبوع ضمن ٢٠شخصية عالمية دعتهم بكين للمشاركة في تدشين هذا الحدث الرياضي العالمي، وذلك تعبيرًا عن الدعم الراسخ لدولة الصين وتعبيرًا عن أواصر الصداقة القوية التي تربط الزعيمين.

خالص شكري وتقديري إلى معالي الرئيس علي قرار المشاركة، فهو قرار شجاع وحكيم كعهدنا بكم دائمًا ويصب في صالح المصلحة القومية والتوازنات الدولية لمصرنا الحبيبة، ولسوف تقدره الصين وتثمنه وسوف يسطر بأحرف من نور في سجل تاريخ العلاقة الخالدة والمُثمرة بين مصر والصين.

الكاتب.. أ د. حسن رجب – أستاذ الدراسات الصينية – عميد كلية الألسن جامعة قناة السويس ومدير معهد كونفوشيوس

زر الذهاب إلى الأعلى