منوعات

دومتي تحقق أرباح (غير مدققة) قدرها 51 مليون جنيه في الربع الثالث بمعدل نمو 24%

كتب: عبد الناصر منصور
نجحت شركة دومتي في التحول السريع الي الربحية في الربع الثالث من هذا العام ، بعد ان نجحت في التخارج من جميع الوكلاء الأجل لديها في النصف الأول من العام و في هذا السياق قال العضو المنتدب محمد الدماطي :
اجتزنا مرحلة دقيقة في النصف الأول و لكن كان النجاح في الربع الثالث بكل تأكيد خارج نطاق توقعاتنا ، الشركة نجحت في الوصول لحجم أعمال ٩٥٦ مليون بنسبة نمو ٣٢%عن الربع المماثل في العام الماضي ، نجحنا في ذلك علي الرغم من ضعف مبيعات شهر يوليو بسبب الأجازات و عدم بدء المدارس طوال الربع ، جميع القطاعات حققت نمو كبير ، الأجبان البيضاء نمت باكثر من ٢٨% و كذلك الموازريلا ، العصير ايضا نمي في الكمية 8% و المخبوزات نمت بأكثر من 45% في الساندوتش فقط بعد ان قمنا بتحريك الأسعار ، طرح منتج اللبن ايضا كان ناجح و وصلنا لحصة سوقية 1.5% في اقل من ٣ شهور و علي الرغم من عدم القدرة علي تلبية حاجات السوق بشكل كامل ، التصدير ايضا تحرك بشكل ايجابي و الأفضل في هذا النمو هو تحقيقة بعدد أيام مديونية في السوق قدرها ٥٨ يوم و هو اقل معدل في تاريخ الشركة بعد التخارج الناجح من الوكلاء و هو الرقم الذي سنسعي ايضا الي تطويرة .
علي جانب الربحية و علي الرغم من الارتفاع الكبير في كل أسعار المواد الخام و مع قيام الشركة بتحريك جزئي للأسعار نجحنا في الوصول الي ٥١ مليون جنية صافي أرباح و هو رقم قابل للتطور مع زيادة المبيعات و زيادة حصة المخبوزات من اجمالي المبيعات مع دخول المدارس ببداية الربع الرابع .
الشركة متفائلة بشان استكمال وتيرة نمو المبيعات و نري أننا قادرين علي اغلاق العام بنمو اجمالي 10% كمبيعات عن العام الماضي علي الرغم من هبوط مبيعات النصف الأول و نري ايضا القدرة علي تحسين الربحية مع توقع استقرار سعر الخامات .
بداية الربع الرابع جيدة و تشير الي مؤشرات ايجابية و الشركة تعمل بطاقة 90% في خطوط المخبوزات و تم التعاقد علي خطين جديدين منهم خط لانتاج الكرواسون الطازج و ايضا سيتم توسعة طاقات تجهيز مصنع العصائر لتلبية احتياجات السوق المحلي و التصدير و التوسع في منتج اللبن و طرح اللبن المُحلي و كريمة الطهي .
علي صعيد اخر نجحت الشركة في ابرام تعاقد للتغذية المدرسية من منتجات الساندوتش و العصائر بقيمة ٣٠٠ مليون جنية سنويا مع بداية التوريد من الأسبوع القادم و هو ما سيساهم في الاغلاق الكامل لطاقات مصنعي العصير و المخبوزات .
اما علي صعيد الأجبان فكان النمو الكبير سببا في أن نبدأ دراسة زيادة الطاقات في العام القادم خاصة مع دخول تعاقد شركة فريزلاند كامبينا حيز التنفيذ من الربع الرابع و بداية طرح منتجاتهم من الاجبان البيضاء في السوق المحلية والتي سيتم انتاجها وتعبئتها في مصانع شركه دومتي و كذلك نتوقع بداية التصدير من خلال شركه فريدوم التي تم تأسيسها بالشراكه مع فريزلاند كامبينا من بداية العام القادم ان شاء الله .
في النهاية نشكر الجميع علي تحمل تبعات التخارج من الوكلاء في هذا التوقيت الصعب و الذي اثر بشكل كبير علي أعمال الشركة لكن النتيجة طويلة المدي كانت هي الأهم و الشركة الآن تستعد لوضع خططها للوصول الي ٤ مليار مبيعات في ٢٠٢٢ مع كسر حاجز ال٢٤٠ مليون جنية كارباح مستهدفة ان شاء الله.

زر الذهاب إلى الأعلى