دوريفال مدرب البرازيل ينتقد لاعبى السيلساو بعد التعادل أمام كوستاريكا


قال دوريفال جونيور، مدرب البرازيل، إن فريقه افتقر للمسة الأخيرة في مواجهة كوستاريكا في كأس كوبا أمريكا، بعدما اكتفى بتعادل سلبي في المجموعة الرابعة الليلة الماضية.


وسددت البرازيل 19 كرة، واستحوذت على الكرة بنسبة 73 بالمائة لكنها فشلت في هز شباك باتريك سيكويرا الذي اختير أفضل لاعب في المباراة.


وقال دوريفال فى مؤتمر صحفى: “قضينا معظم الوقت ونحن نمرر الكرة، وصنعنا العديد من الفرص، لكننا لسنا راضين عن اللمسة الأخيرة. في المجمل قدمنا بعض اللمحات الإيجابية. أنا على دراية بما نقوم بتحسينه، وما المطلوب مني، والإمكانات المتاحة”.


وأضاف: “مررنا الكرة بشكل جيد في الأمام ومن جانب إلى آخر، لكن الرقابة الدفاعية كانت سريعة. الملعب صغير وهذا يجعل الأمور سهلة على الفرق التي تلجأ للدفاع، وصعبة على من يختار الهجوم. عندما تصل الكرة إلى فينسيوس كان يجد اثنين من المدافعين مع وجود لاعب ثالث يقترب منه، وعانى رافينيا من الأمر ذاته. افتقرنا لبعض الأمور البسيطة”.


وستأمل البرازيل في العودة إلى الطريق الصحيح سريعا خاصة بعد فوز كولومبيا على باراجواي في المجموعة ذاتها. وتلعب البرازيل مع باراجواي في المباراة المقبلة، بينما ستضمن كولومبيا التأهل إذا انتصرت على كوستاريكا يوم الجمعة.


وأشار المدرب البالغ عمره 62 عاما إلى أن فريقه سيدخل مواجهة باراجواي بالنهج ذاته. وأضاف: “سنواجه باراجواي ونحن نريد الاستحواذ على الكرة والسيطرة على الملعب، والأهم هو البحث عن الفوز”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى