اقتصاد

دورة تدريبية لمسئولي الجمارك لمواجهة عمليات التهريب والتجارة غير المشروعة

كتب: عبد الناصر منصور

نظمت مصلحة الجمارك المصرية، بالتعاون مع شركة فيليب موريس مصر، دورة تدريبية فنية لـ 69 من موظفي ومسئولي مصلحة الجمارك بمحافظات الإسكندرية، وبورسعيد والقاهرة وذلك لمكافحة ظاهرة التهريب، وتجارة السلع غير المشروعة، عن طريق مساعدة مسئولي الجمارك في الكشف عنها.

شهدت الدورة التدريبية التي أقيمت تحت رعاية الدكتور ماجد موسي مدير عام جمارك مطار القاهرة التعريف بأحدث أساليب التمييز بين المنتجات الأصلية والمقلدة التي انتشرت مؤخرا بصورة كبيرة بالأسواق المصرية، ومنها على سبيل المثال منتج “باين” الكوري الصنع و”كاريليا”.

من جانبه قال أحمد السكري مسئول مكافحة التهريب بشركة فيليب موريس -مصر أن هذه الدورة تأتى في إطار التعاون المستمر بين الشركة ومصلحة الجمارك لمواجهة ظاهرتي التهريب وتجارة منتجات التبغ غير المشروعة، خاصة بعد التطور الكبير والمستمر لهذه التجارة غير القانونية، وانتشار هذه المنتجات في السوق المصرية بشكل كبير، بما ينعكس سلبا على الاقتصاد الوطني.

وأوضح السكري أن الدورة أقيمت على مدار ثلاثة أيام وشهدت تجاوبا كبيرا من مسئولي الجمارك الذين شاركوا بها، خاصة وأنها استهدفت تدريب الكوادر الفنية على كيفية التصدي لأحدث الأساليب المستخدمة من جانب المهربين لنشر هذه المنتجات المهربة في السوق المصرية.

وأكد السكري أن فيليب موريس تعد شريكا أساسيا في دعم الاقتصاد المصري، وتؤمن بأهمية وضرورة مكافحة التجارة غير المشروعة، مشيرا إلى أنّ التهريب بمختلف أشكاله يعد من الأولويات التي تتبناها الشركة. وجدير بالذكر أن قطاع واحد من التهريب – وهو تهريب السجائر- يتسبب في خسارة خزانة الدولة لمليارات الجنيهات، جراء عدم تحصيل الد%

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات