فنون و ثقافة

داوود عبدالسيد يطالب بإنشاء دور سينما في الأحياء بأسعار منطقية

وضع المخرج داوود عبدالسيد، عدة حلول للنهوض بالسينما من جديد حتى يعود الجمهور الكبير إليها، مؤكدًا أننا نريد نهضة حقيقة وليس في السينما لابد أن ننظر للأمور بجدية ولا نخشى الكلام والمناقشة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “ىخر النهار”، مع الدكتور محمد الباز، المُذاع عبر فضائية “النهار”: “لا بد من تغيرات جذرية أهمها إنشاء دور سينما في الأحياء وأسعارها تكون منطقية بالنسبة للشرئح الطبقة الوسطى.

وتابع: “على الرقابة أن تضع فئات عمرية هي المسموح لها بدخول الأفلام، وأن يكون هناك اهتمام حقيقي من الدولة بالثقافة ولا يجوز أن تؤجل كثيرًا”.

كما أشار إلى ضرورة وجود برنامج في التلفزيون على غرار برنامج “نادي السينما”، ويعرض أفلام أجنبية، وبرنامج أخر يعرض اختيارات لأفلام مصرية.

وأكد خلال المداخلة أن كل أعماله لم تعرض على التلفزيون المصري باستثناء فيلم “الكيت كات”، مشيرًا إلى أن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الماضية نظم ندوة عن الاحتفال بمرور 30 عامًا على فيلم “الكيت كات”، وخلالها سأل الناقد محمود عبدالشكور، الجمهور كام واحد شاف الكيت كات في السينما، فلم يكن هناك ولا واحد، فنحن لدينا أجيال لم تشاهد تراثها ولا يوجد أرشيف في السينما نهتم بالشخصيات والدعاية ولا يوجد أرشيف للسينما وعمره ما اتنفذ وهذا ما اتحدث عنه.

زر الذهاب إلى الأعلى