الرئيسيةتوك شومنوعات

خبير علاقات أسرية: الزواج المبكر والمراهقة النفسية أحد أسباب الطلاق

قال الدكتور نبيل القط استشاري الطب النفسي خبير العلاقات الأسرية، إن زيادة عدد حالات الطلاق، ليس خاصا بمصر وإنما هو توجه في العالم، ونحن لسنا منفصلين عن العالم.

وأضاف القط، خلال مداخلة هاتفية مع الدكتور محمد الباز في برنامج “آخر النهار” المذاع عبر فضائية “النهار”، إن المجتمع المصري كان يعتبر الطلاق حاجة صعبة، ويعتبر الزواج أبديا لا طلاق فيه، لكن مع التحولات الأخيرة، وتحول الأسرة من أسرة ممتدة، للفردية، والخلط بين النظام القديم والجديد ادى لتفاقم المشكلات.

وأردف القط: “المشاكل موجودة بين أي زوجين بيحلوها، لكن 40% من حالات الطلاق تحدث بسبب تدخل الأهل”، ونصح بألا يتدخل الأسرتان طالما أن الأمر لم يمتد إلى التطاول بالأيدي وممارسة العنف.

وأردف القط: “لاحظنا أن من يتزوجون في أوائل العشرينيات، بيتطلقوا بسرعة، بعكس من يتزوج في أواخر العشرينات طلاقهم أقل، وهو أمر له علاقة بالنضج”.

ولفت إلى أن الرجل حتى سن 25 سنة، ما زال في مرحلة نمو وعدم استقرار نفسي واجتماعي، ومحتاج يتعرف على خططه المستقبلية، مردفا: “التعريف الأممي الجديد أنه حتى 25 سنة ما زال مراهقا”.

زر الذهاب إلى الأعلى