أخبار مصر

خبير دولي: مصر لجأت للخيار التفاوض في ملف سد النهضة وقررت الالتزام بقواعد القانون الدولي

قال الدكتور محمد محمود مهران، الأمين العام للجنة الدولية للدفاع عن الموارد المائية، إن سد النهضة له الكثير من الأضرار، وردت بتقرير اللجنة الدولية الصادر في عام 2013، أبرزها أن إثيوبيا لم تقم حتى تاريخه دراسات الأمان المتعلقة بسد النهضة، لافتاً إلى أن جميع التقارير الخاصة بالسد لم تعرض على دولتي المصب مصر والسودان.

واستكمل مهران، خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج “الثامنة مساء” المذاع على قناة الصحة والجمال، أن الشيء المحزن في التقرير هو أن السد معرض للانهيار وقد يقضي نهائيا على السودان، وفقا لتقرير اللجنة الدولية المشار إليه.

وأشار إلى أن مصر لجأت للخيار التفاوضي، وقررت الالتزام بقواعد القانون الدولي”، قائلاً للأسف كل تصريحات المسئولين الإثيوبيين بتأكد أنهم لا يعترفون بالقانون الدولي ولا باتفاقية المبادئ لعام 2015″.

وتابع مهران: “أنا مندهش الحقيقة من تصريحات رئيس الوزراء أبي أحمد الأخيرة، إنت النهاردة بتتصرف بشكل أحادي وفي نفس الوقت تدعو دول المصب للتعاون، وأن يكون هناك حوار، فكيف تتصرف بشكل أحادي وتعلن عن رغبتك في التعاون، مؤكدا أن هذا يمثل تناقض شديد، لأن اثيوبيا تعمل دائما علي افشال المفاوضات التي كان يدعمها الاتحاد الافريقي.

وأكد أن إثيوبيا خالفت أيضاً البيان الرئاسي لمجلس الأمن الصادر في 15 سبتمبر 2021،  الذي دعا الأطراف الثلاثة لعقد اتفاق قانوني ملزم يحدد مواعيد ملء وتشغيل السد”.

واستطرد مهران، أن “هناك ضرر واضح بالنسبة للسودان، أما بالنسبة لمصر بفضل العناية الإلهية والأمطار الكثيفة، واتخاذ الدولة لعدد من التدابير الاحتياطية، ذلك جعل المواطن لا يشعر بأي ضرر في الوقت الراهن”.

زر الذهاب إلى الأعلى