منوعات

خبير العلاج الطبيعي د. أمير صالح يكشف لـ«النيل نيوز» عن فوائد وأضرار الحجامة

كتبت – رحمة مجدي:

تعتبر الحجامة واحدة من أنواع العلاج الطبيعي، فهي تستخدم بواسطة معالجين متخصصين وتساعد على التخلص من الألم.. كما انها أحد أنواع الطب التقليدي الذي يستخدم للتخلص من بعض الأمراض المختلفة، ويعود تاريخها إلى العصور القديمة. والحجامة عبارة عن أكواب معينة ساخنة يتم وضعها على الجلد لسحب الألم، وزيادة تدفق الدم إلى أنحاء الجسم.

ومع انتشار استخدام الحجامة مرة أخرى في الآونة الأخيرة، توجهنا إلى أستاذ العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة الدكتور أمير صالح للتعرف على الحجامة وطريقة استخدامها وفوائدها وأضرارها…

يقول الدكتور أمير صالح إن الحجامة تعالج أمراضًا مرتبطة بالجهاز العضلي أو العظمي العضلي، وبعض الأمراض الهرمونية مثل الصداع النصفي، وطالب بضرورة تشخيص الحالة واستشارة طبيب متخصص قبل البدء في العلاج بالحجامة.

وأكد أنه يجب على المريض بعد الانتهاء من العلاج بالحجامة تناول قدر كبير من السوائل، وعدم ممارسة مجهود عنيف والاهتمام بنظافة المكان حوله وتناول الأكلات سهلة الهضم وغير الدسمة.

وأشار إلى أن الحجامة تعتبر نوعا من العلاج البديل الذي يستخدم عن طريق الكؤوس الزجاجية التي قد تكون جافة أو رطبة، حيث يضع المعالج نوعا من المواد القابلة للاشتعال مثل الكحول أو الورق، ويتم إشعال النار بها وعندما تنطفئ يتم وضعها على الجلد بشكل مباشر، أو استبدال إشعال النار بوضع مادة مطاطية تعمل على وجود فراغ بالكؤوس، أو استخدام أكواب من السيليكون حيث تكون سهلة في الاستخدام ويستطيع المعالج تحريكها على الجلد، ويتم وضع الحجامة على أماكن الألم مثل الظهر والكتفين والرقبة.

وقد يلجأ المعالج وفقًا للدكتور أمير صالح، إلى عمل بعض الجروح الخفيفة على الجلد، حيث تساعد على شفط الدم الفاسد، وتترك الكؤوس على الجلد بدون تحريكها لعدة دقائق ويتم رفعها من على الجلد، ويتم استخدام نوع من المضادات الحيوية بعدها منعا لانتقال العدوى والإصابة بالالتهابات. وقد تتسبب الحجامة في وجود بعض الكدمات المؤقتة على الجسم والتي تقل بعد حوالي 10 أيام.

فوائد الحجامة

وفقًا لجمعية الحجامة البريطانية وموقع “webmed” فإن للحجامة فوائد عدة منها المساعدة على تنشيط الدورة الدموية في مناطق الألم، وسحب الشوائب والسموم التي توجد بالدم إلى سطح الجلد، كما أن الحجامة تساعد على استرخاء الأنسجة وتحسين الخلايا، وتخفيف الألم واسترخاء العضلات، وعلاج مشكلات الجلد مثل حب الشباب والأكزيما، وعلاج اضطرابات الدم ومنها فقر الدم، وأيضًا المساعدة على علاج ضغط الدم المرتفع، وعلاج الصداع النصفي.

كما تساعد الحجامة على التخلص من القلق والاكتئاب، وعلاج احتقان الشعب الهوائية الناتج عن الربو والحساسية، والعمل على توسيع الأوردة والشرايين، والتخفيف من ألم الظهر، وعلاج أمراض النساء والخصوبة، والتخلص من الآلام الناتجة عن الأمراض الروماتيزمية، ومنها التهاب المفاصل وآلام العضلات الليفية.

أضرار الحجامة

أما أضرار الحجامة، فتتلخص في الإصابة ببعض الحروق البسيطة الناتجة عنها، ووجود كدمات على سطح الجلد، وحدوث التهابات الجلد الناتج عن استخدام الحجامة، وأخيرًا إصابة الجلد بالعدوى.

لذلك ينصح الدكتور أمير صالح، أن هناك موانع يجب معها عدم لجوء المريض للحجامة مثل الهبوط الحاد بالدورة الدموية والأنيميا الحادة وبعض العمليات الجراحية والعلاج الكيميائي والإشعاعي وأيضًا أثناء الحمل في الشهور الثلاثة الأولى.

زر الذهاب إلى الأعلى