منوعات

خبير إقتصادي: إنضمام مصر رسميًا لمؤشر “جي بي مورجان” بشرة خير وإنتعاش لعدد من القطاعات الإقتصادية

د. المغربي: زيادة الطلب على شراء الوثائق التأمينية وتراجع تكلفة الإستثمار مع رؤية المؤسسات الدولية

كتب: عبد الناصر منصور

أكد الخبير الإقتصادي والمالي ورئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية الدكتور محمد المغربي؛ أن الإجراءات التى تتخذها الحكومة المصرية فى الأسواق العالمية وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ تنعكس بصورة إيجابية على المؤشرات الإقتصادية الداخلية .

وأوضح أن قرار إنضمام مصر رسميًا لمؤشر” جي بي مورجان” للسندات الحكومية للأسواق الناشئة بداية من 31 يناير 2022؛ يمثل بشرة خير وانتعاش لعدد من القطاعات الإقتصادية.

وقال المغربي ؛ أنه يأتى فى مقدمة بشائر الخير؛ التوقعات بإنخفاض تكاليف الإستثمار فى السوق المصرى خلال الفترة المقبلة ؛ فى مختلف المجالات الإنتاجية؛ وذلك نتيجة الثقة العالمية فى الإقتصاد والمناخ الإستثمارى المصرى ؛ وما قديتبعه من توجه القطاع المصرفى نحو تراجع أسعار الفائدة على القروض الممنوحة للمشروعات الإستثمارية .

وأضاف د. المغربي فى تصريحات صحفية ؛ أن دخول مصر مؤشر مورجان ؛ سيساهم فى زيادة التدفقات من النقد الأجنبي وفى صناديق الإستثمار المختلفة التى ستتوسع أيضا فى الإستثمار في أدوات الدين المصرية بالعملة المحلية. ؛ مما يعنى زيادة حركة السيولة وضخها فى مشروعات إستثمارية مختلفة .

وأوضح ؛ أن زيادة السيولة داخل السوق تعنى إتاحة الفرصة لإنعاش الطلب على الوثائق التأمينية المختلفة مما يعنى تقليل حركة الركود الراهنة ؛ وذلك تزامنا مع إنعاش الحركة الإستثمارية في المشروعات وتوفير فرص عمل وبالتالى الإقبال على حركة التأمين سواء للمشروعات أو الأفراد .

وأشار المغربي فى ختام تصريحاته ؛ الى ان إنضمام مصر لذلك المؤشر العالمى يؤكد نجاح الاقتصاد المصري في تغيير رؤية المؤسسات الدولية التي تشهد لها كافة التقارير الدولية المتخصصة فى ظل خطط التنمية والإصلاح الإقتصادى .

زر الذهاب إلى الأعلى