عرب وعالم

خبيرة اقتصادية: المفاوضات الروسية الأوكرانية ساهمت في تراجع أسعار بعض السلع

قالت الخبيرة الاقتصادية محللة قطاع الصناعة لدى شركة الأهلي فاروس ريهان حمزة، إن أسعار البترول ارتفعت خلال الفترات الماضية بنسبة كبيرة بسبب زيادة التوترات السياسية بين روسيا وأوكرانيا، مشيرة إلى أن روسيا من الدول الكبرى التي تصدر الغاز الطبيعي وعدة مواد خام رئيسية يتم استخدامها في الصناعة.

وأوضحت حمزة، أن أبرز المواد الخام التي تصدرها دولة روسيا هي الحديد والألومينيوم، ولفتت إلى أن استمرار العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى عدة دول أخرى على روسيا سيسهم في تقليل المعروض من تلك الخامات، وبالتالي سترتفع أسعارها بشكل كبير.

وأشارت إلى أن المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا ساهمت في تراجع أسعار بعض السلع مثل الفحم والنحاس، موضحة أن أسعار الفحم ارتفعت منذ بداية الحرب حتى نهاية الأسبوع الماضي إلى أكثر من 400 دولار للطن، وبدأت في الانخفاض منذ بداية الأسبوع الجاري لنحو 360 دولارًا للطن بسبب هدوء الأوضاع نسبيًّا، وتوقعت استمرار تراجع أسعار عدد من الخامات إذا ما تحسن مسار المفاوضات وهدأت العقوبات المفروضة على روسيا.

ورجحت أن تعزز الحكومة دورها الرقابي وأن تتابع هوامش الربحية التي حققتها الشركات الصناعية خلال تلك الفترة، ومقارناتها بالفترات الماضية، للوقوف على مبررات رفع الأسعار.

زر الذهاب إلى الأعلى