حقيقة بكاء مصطفى فتحى فى مواجهة سموحة بالدورى

كشف مصدر مقرب من مصطفى فتحى، لاعب فريق الكرة الأول بنادى بيراميدز، حقيقة بكاء اللاعب بعد تسجيل هدف لفريقه فى مرمى سموحة، بالمباراة التى جمعتهما مساء اليوم، الخميس، على استاد الدفاع الجوى، والمؤجلة من الجولة الحادية عشرة من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز.


 

وحقق فريق بيراميدز فوزا كبيرا على نظيره سموحة بثلاثية دون رد في المباراة المؤجلة من الجولة الحادية عشر من عمر مسابقة الدوري المصري الممتاز، والتي أقيمت مساء اليوم الخميس، على استاد الدفاع الجوي.


 


وأوضح المصدر أن البعض تحدث عن بكاء مصطفى فتحى بعد تسجيل الهدف، بسبب الضغط النفسى الذى يعانى منه بعد موقف استبداله مع محمد صلاح فى مواجهة غينيا بيساو، وعدم مشاركته فى المباراة.


 


وأكد المصدر أنه تحدث مع مصطفى فتحى الذى أكد عدم بكائه وأنه تعرض للاصطدام في يد زميله بلاتى توريه عقب تسجيل الهدف، مما أدى لسقوطه على الأرض نظرًا لأن الاصطدام جاء فى وجهه.


 


وقال المصدر إن مصطفى فتحى أكد أن موقف التبديل الذى حدث فى مواجهة غينيا بيساو مع المنتخب أثر عليه، إلا أن حسام حسن تحدث معه بعدها وانتهى الأمر، وأن الهدف فى مرمى سموحة لا يستدعى البكاء كونه هدفا مع فريقه فى الدورى وليس هدفا ساهم فى صعود المنتخب لكأس العالم.


 


بهذه النتيجة يتربع بيراميدز على قمة الدوري برصيد 56 نقطة بفارق 17 نقطة عن أقرب منافسيه في رحلة البحث عن التتويج باللقب الأول في تاريخه خلال الموسم الحالي، فيما يتجمد رصيد سموحة في المركز السادس برصيد 35 نقطة.

زر الذهاب إلى الأعلى