منوعات

حسام موافي يحكي تجربة دخوله المشرحة لأول مرة في كلية الطب

قال أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني الدكتور حسام موافي، إنه عانى من اكتئاب نفسي عندما دخل المشرحة لأول مرة، رغم كونه من أوائل الثانوية العامة الذين التحقوا بكلية طب قصر العيني.

وأضاف حسام موافي خلال برنامج «ربي زدني علمًا»، المذاع على قناة صدى البلد: «وقتها ذهبت إلى أبي- رحمة الله عليه- وقلت له أنا تعبان جدا في الكلية دي، فقال: خلاص أنت حر سيب الكلية وارتاح وأنت صغير، وهتتعب لمّا تكبر».

وردا على سؤال لطالب يدعى حازم يدرس في كلية الطب، يريد نصيحة بشأن تفكيره في ترك الدراسة، قال أستاذ الحالات الحرجة بكلية طب قصر العيني، إنه لا توجد حلاوة بدون نار ومهما كانت المواد الدراسية صعبة سيشعر الطالب بالبهجة بعد التخرج، مردفا: «اتعب وأنت صغير ترتاح لما تكبر، وأجمل أيام الطب في آخر سنتين بالدراسة، هتشوف الهنا».

وبيّن أن جميع من دخلوا كلية الطب مروا بأوقات صعبة تخللها شعور بالاكتئاب، مردفا: «شوف أي واحد كان في كلية الطب وحول لكلية تانية وقارن بين مستواه المادي والمعنوي وبين مستوى الطبيب بعدما يخرج الاثنان على المعاش، مبقولكش إحنا داخلين كلية الطب عشان نغتني، لا خالص، كلية الطب بتخرج دكتور له قيمة وليس له سعر».

زر الذهاب إلى الأعلى