جيش الاحتلال يعلن إصابة 18 جنديا بجراح أحدهم حالته خطرة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد 30 يونيو 2024، إصابة 18 جنديا بجراح أحدهم حالته خطرة، لافتا إلى أن ذلك أتى إثر سقوط طائرة مسيرة في الجولان.

ومنذ قليل كشفت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني عن استهدافها قوات الاحتلال على حاجز محور صلاح الدين برشقة صاروخية قصيرة المدى عيار 114ملم.

كما أكدت «شهداء الأقصى» أنها استهدفت قوات الاحتلال المتمركزة بحي الشجاعية بقذائف الهاون عيار 60 النظامي.

إصابات جيش الاحتلال

وفي وقت سابق من اليوم كشف جيش الاحتلال الإسرائيلي عن ارتفاع حصيلة الإصابات إلى 3977 جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 595 منهم بالخطرة، و1013 إصابة متوسطة، و2369 إصابة طفيفة.

عدوان الاحتلال الإسرائيلي على غزة

ولا يزال الاحتلال الإسرائيلي مستمرا في عدوانه على قطاع غزة حتى اليوم الأحد 30 يونيو 2024، الذي يوافق اليوم ال268 منذ بداية عدوانه، الذي بدأ في 7 أكتوبر 2023، بعدما أطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية، شارة البداية لمعركة طوفان الأقصى.

وارتفع عدد شهداء غزة جراء العدوان الإسرائيلي على القطاع إلى 37877 شهيدا، حسبما أعلنت الصحة الفلسطينية، وأضافت أن عدد الإصابات ارتفع إلى 86969 مصابا.

مقترح بايدن لوقف إطلاق النار

وحثّ الرئيس الأمريكي، جو بايدن في وقت سابق، حركة حماس، والاحتلال الإسرائيلي على دعم مقترح يتضمن التالي:

– عودة الفلسطينيين في غزة إلى منازلهم، في المرحلة الأولى.

– وفي المرحلة الثانية يتم تبادل كل الأسرى الأحياء بما في ذلك الجنود الإسرائيليين.

– المرحلة الثالثة تشمل إعادة إعمار قطاع غزة.

آخر التطورات في اتفاق الهدنة بين حماس وإسرائيل

ولكن الاحتلال الإسرائيلي، رفض المقترح المقدم من قِبل الولايات المتحدة لمجلس الأمن الدولي، بعدها.. زاعمًا أن أمريكا غيرت موقفها بشأن مصالح إسرائيل.

وكشفت الإدارة الأمريكية أمس السبت عن تعديل المقترح الذي قدّم لحماس بحيث يتم التعامل معه بإيجابية.

وفي المقابل أكدت حماس استعدادها للتعامل بشكل إيجابي مع أي مقترح يتضمن وقف إطلاق النار في غزة وإدخال المساعدات الإنسانية.

اقرأ أيضاًالاحتلال يستخدم الأسرى دروع بشرية للبحث عن المتفجرات بالمنازل والأنفاق (فيديو)

يتميز بقدرات عالية.. جماعة الحوثي تعرض فيديو لـ«الزورق المدمر»

«القسام» تقصف تجمعات الاحتلال في «الشجاعية» و«نتساريم»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى