تعليم وجامعات

جامعة عين شمس وأسترازينيكا يحتفلان بتدشين «كارديوتوبيا» أول منصة متكاملة لقواعد بيانات المرضى في مصر

كتب – محمد عوض:

افتتح الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، فاعليات الاحتفالية التي أقيمت لتدشين أول منصة متكاملة للقواعد بيانات المرضى في مصر “كارديوتوبيا”، والتي أقيمت ضمن فاعليات المؤتمر العلمي الـ٤٢ لكلية الطب .

وخلال كلمته أكد الدكتور محمود المتيني أن ما شهده العالم من ظهور جائحة كوفيد -١٩ ، دفع للعمل بخطوات متسارعة نحو تفعيل منظومة التعليم الإلكتروني بمختلف كليات الجامعة التي بلغ عددها حتى الآن ١٩ كلية ، ثم قامت الجامعة مؤخرا بافتتاح مركز الشبكات وتكنولوجيا المعلومات بعد تطويره.

وأوضح أن المستشفيات الجامعية كانت سباقة في اتخاذ خطوات جادة نحو التحول الرقمي  منذ عام ٢٠١٥، وهو ما يأتي تماشيًا مع توجه الدولة المصرية والذي انعكس إيجابًا على المنظومة الصحية والقطاع الطبي بوجه عام.

وأعرب رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا الدكتور حاتم الورداني، عن سعادته بالتعاون مع جامعة عين شمس، لافتاً أن التعاون مع جامعة عين شمس كشريك رئيسي في المجال الصحي  وممثلاً للقطاع الطبي في مصر ، يتوافق مع رؤية مصر ٢٠٣٠ ، مؤكداً أن شركة استرازينيكا رائدة عالميا في مجال تطبيق الإلكترونيات في القطاع الصحي. 

و أضاف الدكتور أيمن صالح نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أنه لا تطور إلا بالبحث العلمي، مؤكدًا أن البحث العلمي الطبي الإكلينيكي لا غنى عنه في تطوير المنظومة الصحية، وأشار إلى أن التحول الرقمي في القطاع الصحي يعد فرصة لبناء قاعدة بيانات طبية لكل مريض وهو ما يوفر الوقت والجهد والمال ويعطي دقة أكبر في تشخيص وعلاج المريض واتخاذ القرار الصائب لكل حالة.

وأوضح أن منظومة رقمنة المستشفيات تمر بخطوات متتالية وجاء قسم القلب بكلية الطب جامعة عين شمس سباقاً في هذا الصدد بإطلاق منصة ” كارديوتوبيا”.

واستعرض الدكتور أسامة منصور وكيل كلية الطب للدراسات العليا والبحوث، الخطوات التي نفذتها كلية الطب جامعة عين شمس لتطوير البنية التحتية الرقمية بالكلية، منذ عام ٢٠١٦ وأوضح أننا حاليًا بصدد الإنتهاء من المرحلة الثالثة في هذا المشروع الهام.

وأوضحت الدكتورة شهيرة سمير وكيل كلية الطب لخدمة المجتمع وتنمية البيئة، أن كلية الطب تقدم من خلال مؤتمرها الطبي الـ ٤٢ الجديد في مختلف التخصصات لأقسام الكلية ، لافتة أن المؤتمر يستمر على مدار أسبوع متواصل ويناقش العديد من الأبحاث العلمية في مختلف التخصصات.

وأشارت إلى أن الكلية شهدت طفرة كبيرة في التحول الرقمي سواء فيما يخص منظومة التعليم أو التقويم والاختبارات، وأصبح التواصل مع المرضى عن بعد أمرا فعالا في تقليل الكثافة على المستشفيات وتقديم خدمة أسرع للمريض.

وتناول الدكتور نبيل فرج رئيس قسم القلب بكلية الطب جامعة عين شمس، الدور الريادي للقسم في التحول الإلكتروني والطب الرقمي، وذلك من خلال منصة كارديوتوبيا، والتي تعد النظام الأول من نوعه في مصر، الذي يعتمد على استخدام التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي لدعم مريض القلب عن طريق خلق قاعدة بيانات رقمية متكاملة بشكل مباشر، تشمل كل خطوات رحلة المريض منذ لحظة دخوله لأقسام القلب بالجامعة، وتشمل التاريخ المرضي، والكشف الاكلينيكي، والتحاليل المعملية والأشعات، والتشخيص، والروشتات العلاجية، مما يسهل متابعة المريض في الزيارات التالية ويوفر الوقت ويرفع دقة التشخيص.

وأضاف ذلك لتمكين المريض من الحصول على الاستشارة من مختلف أطباء و استشاريي وأساتذة القسم بسهولة بضغطة زر علي جهازهم المحمول ، مؤكداً أنه سوف يتم توسيع نطاق هذه المنصة لتشمل جميع الأقسام الأخرى بالجامعة.

ومن الطفرات الطبية التي توفرها منصة كارديوتوبيا، قدرة الأطباء على إدخال ملفات المرضي الطبية على أحدث برامج الإحصاء العالمية مما يساهم بالنشر في أعرق المجلات الطبية العالمية و رفع مكانة مصر العلمية البحثية بين دول العالم.

كما يسهم هذا المشروع الكبير في وضع القطاع الطبي المصري في مصاف الدول العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى