مقالات وكتاب

تامر أفندي يكتب: ماذا يفعل السيسي؟

في واقع الأمر واستنادا إلى كل ما قيل خلال السنوات السابقة، وما كتبه المحللون والخبراء والكتاب والمتفائلون والمتشائمون وما تمناه الأصدقاء والأعداء.

لا أحد يعرف تماما ماذا يفعل السيسي ولا حتى كاتب هذا المقال ولا من سبقوه في الكتابة بالمدح أو الهجاء.

لكنها تخمينات.. نعم مجرد تخمينات أو إن أرد الدقة.. تحليلات.. نعم تحليلات من الممكن أن تصيب أو من الممكن أن تخطئ.

ماذا يفعل السيسي؟

سؤال يحتاج إلى استفسار آخر قبل الإجابة؟ ماذا يفعل السيسي في ماذا؟

صيغة غريبة لكن لنقل: “إيه اللي بيعمله السيسي.. حضرتك تقصد في إيه بالضبط.. الملفات كثيرة والأحداث سريعة والتاريخ منهمك في الكتابة”.

أنا يا صاحب السؤال لا أقصد التمجيد ولا قلمي من “بوص” الجوقة، لكن الرجل فعلا “حيرني” و”حيرني” أكثر حتى لا أخفي عليك شئ، نجاته من أهوال وأحوال كانت تنذر بالطوفان.

دعك من أنه جابه الجماعات الإرهابية بصدر مفتوح ورباطة جأش في معركة سجلت كل أقصوصات التاريخ سقوط فرسان من على جيادهم.. والغريب أنه لم يقف عند حد النصر في أرض المعركة ولم ينتش وإنما تابع مطاردة فلول الإرهاب في كل مكان، ليس هذا فحسب فالأعجب أنه أدرك أن الإرهاب نبت شيطاني لا يكف فقط اجتثاثه فسينمو بعد سنوات، فأخذ ينبش في الأرض شرقا وغربا وشمالا وجنوبا على اتساعها ليجفف منابع الإرهاب.

معركة تحتاج بعدها لثم الجراح وملايين من مدويات الحبر ليكتب عنها أساطير، وسنوات لراحة الجنود والشعب.. لكنه ينسف التحليلات والتوقعات ويعيد تسليح جيشه ويطلق النفير بأن الحرب مازالت قائمة.

أمم قد تجهز له ولشعبه نعي الوفاة، طويت الصحف واستبدلت العزاء بتهنئة للبطل المغوار وجيشه وشرطته من شعبه العظيم الذي لم يشربوا من أنهار الاختبارات كما فعل شعب “طالوت”.

لم يقف الرئيس عبد الفتاح السيسي عند حد عبور النهر إلى ماورائه في أفريقيا ولكن تخطاه لاتفاقات عسكرية مع معظم الجيوش.. لكن إذا اتفقنا مع كل هذه الجيوش، فمن سيحارب إذا؟.

سيحارب المارقين، النبت الشيطاني وحتى مخلوقات الفضاء إن ضلها عقلها وفكرت في غزو الأرض. لكن بماذا يقنع الحكام؟ ما الذي يقوله لهم في الغرف المغلقة يؤثر عليهم فيغيروا مواقفهم!

يقول العارفون بالله عنه أنه صادق، نظيف اليد مكتوب على كفه السلام.. ولديه صورتان للأرض، أحدهما عندما يحكم الخير والآخر عندما يحكم الشر.

لنقل إن هذا صحيحا، لكن من يضمن التنفيذ؟

يضمنه مولاه “الله” وانتصارات الرجل السابقة.

إذا أنت تؤكد أنه وشعبه سوف ينجوا من تلك المؤامرات.

أنا أجزم لك بذلك.

أنسيتني من كثرة أسئلتك أن أجيب لك على سؤالك: ماذا يفعل السيسي؟. فكل ما سبق كان تمهيدا للإجابة الأهم.

إنه يعيد كتابة التاريخ….

زر الذهاب إلى الأعلى