رياضة

بيليه.. فكر في اعتزال كرة القدم خوفا من “الإعاقة”

كان أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه قريبا من اعتزال الرياضة وعدم الانفراد برقمه المميز وهو الفوز ببطولة كأس العالم 3 مرات بعد مشاركته المونديالية قبل الأخيرة في 1966.

وتوفي أسطورة كرة القدم يوم الخميس بسبب فشل وظائف جسده في العمل بسبب مضاعفات سرطان القولون الذي أصيب به في عام 2017.

وتعرض بيليه لتدخلات عنيفة في كأس العالم 1966 بسبب فوزه بالبطولتين السابقتين، 1958 و1962، ما دعت منافسيه إلى اتخاذ جميع الطرق لإيقافه وهو ما حدث.

ففي كأس العالم 1966 التي أقيمت في المملكة المتحدة بدأ بيليه المونديال بقوة بتسجيله هدفا من ثنائية البرازيل على بلغاريا قبل أن تتسبب عدة تدخلات عنيفة من لاعبي الفريق الأوروبي تحديدا من دوبرومير زيتشيف المكنى بحبة الـ “فاصوليا” على حامل الرقم “10” ليغيب عن مباراة السحرة الثانية في المجموعة أمام المجر بسبب الإصابة ويخسرها الفريق اللاتيني بثنائية.

وفي اللقاء الحاسم في المجموعة أمام البرتغال عاد بيليه متحاملا على إصابته إلا أن الأسطورة تعرض لعنف لم يسبق له مواجهته ما جعل البرازيل تودع المونديال أمام رفقاء يوزيبيو والمدافع العنيف جواو مورايش ويفكر “الجوهرة السوداء” باعتزال كرة القدم خوفا من الإعاقة.

وكشف الراحل في لقاء سابق أنه وضع نصب عينيه الفوز في كأس العالم الإنجليزية وتحقيقها 3 مرات متتالية لكن التدخلات العنيفة التي واجهها في المملكة المتحدة جعلته يفكر في اعتزالها خوفا من الإعاقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء تعطيل مانع الاعلانات