منوعات

“بيتي” تضخ استثمارات جديدة بقيمة 250 مليون جنيه في 2022

كتب: عبد الناصر منصور
كشف مارك وايلي الرئيس التنفيذي لشركه بيتي للصناعات الغذائية، أن الشركة نجحت خلال عام 2021 في ضخ استثمارات جديدة في سوق صناعة الألبان والعصائر في مصر بقيمة 204 مليون جنيه، توزعت ما بين خطوط إنتاج وتعبئة جديدة، لافتًا إلى أن تلك الاستثمارات مثّلت خطوة للأمام نحو ريادة سوق الألبان والعصائر في مصر

وقال: إن شركة بيتي تستهدف المضيّ قدمًا تجاه زيادة استثماراتها في السوق المصرية خلال 2022، حيث تسعى الشركة لضخ استثمارات جديدة بقيمة 250 مليون جنيه تتوزع على إنشاء خطوط إنتاج جديدة، للمساعدة في تلبية احتياجات السوق بهدف زيادة الحصة السوقية وتعزيز تواجد الشركة في السوق المصرية، فضلا عن زيادة وسائل التوزيع لتحقيق تغطية أكثر للمحافظات لتلبية احتياجات المستهلكين.

وأوضح مارك وايلي الرئيس التنفيذي لشركة بيتي أن من ضمن أوجه الاستثمار تستهدفها الشركة، وتوليها اهتماما كبيرا في عام 2022 هو الاستثمار في مجال تكنولوجيا التصنيع الجديدة عن طريق تطوير منظومة التصنيع، بأحدث ما توصل اليه العالم في هذا المجال، بالإضافة لتعزيز أنظمة رقابة الجودة في جميع مراحل العملية الإنتاجية، بما ينعكس إيجابيا على المستهلك الذي تضعه الشركة على رأس أولوياتها، موضحا أن خطة الشركة الاستثمارية في 2022 تؤكد اهتمام “بيتي” بالسوق المصرية وتطوير صناعة الأغذية بها باعتبارها سوقًا كبيرة ومن أهم أسواق منطقة الشرق الأوسط.

ولفت إلى أن هناك خططًا طموحة لتطوير صناعة الألبان من خلال عدد من الأفكار المبتكرة والداعمة للصناعة، والتي تم مناقشتها في أكثر من لقاء موسع عقدته شركة بيتي خلال هذا العام “2021”مع عدد كبير من أطراف الصناعة لتطويرها وتنميتها خاصة فيما يتعلق بمبادرة بيتي لتطوير مراكز تجميع الألبان ودعم صغار المنتجين العاملين في تلك الصناعة، تأكيدا على ريادتها لهذه السوق في مصر.

من جانبه، قال محمد سيف رئيس قطاع المشتريات بشركة “بيتي” أن الشركة نجحت في تحقيق معدلات نمو وصلت إلى 31% خلال 2021، وتستهدف زيادة هذا المعدل خلال 2022، عبر استكمال ورش العمل والندوات الخاصة بتطوير الصناعة، والتركيز على تلبية احتياجات المستهلك وتوفير أكبر قدر ممكن من المنتجات التي تلبي كافة الأذواق، مشيرًا إلى أن الشركة تمتلك 24 خطًا لإنتاج العصائر والألبان والزبادي وتستهدف افتتاح خطوط أنتاج جديدة في 2022، لتلبية الطلب المتزايد وسد أي فجوات في السوق

وقال:ستكمل “بيتي” نجاحاتها في مجال تطوير مراكز تجميع الألبان، ودعم صغار المنتجين، والتي بدأت بإطلاق أول مركز لتجميع الألبان بمدينة طنطا بالغربية عام 2018، ومنذ ذلك التاريخ تستكمل “بيتي” إستراتيجيتها لتطوير الصناعة وتحسين المنتج، حيث ساهمت في إطلاق مركز تجميع الألبان بمحافظة المنيا، والذي بدأ تجهيزه قبل عام كامل وشاركت فيه شركة “بيتي” كجزء من مسؤوليتها المجتمعية لدعم صغار المنتجين.

فيما قال تامر نجيب مدير عام المبيعات أن “بيتي” نجحت في إدارة تداعيات فيروس “كورونا” على الأسواق من خلال اتخاذ كافة سُبل الوقاية لفريق المبيعات والتركيز على طرق مختلفة للوصول للمستهلكين أون لاين، كما كانت “بيتي” الشركة الوحيدة التي اهتمت بالتوزيع في كل نقاط البيع، لتوفير كل المنتجات للمستهلكين دون التأثر بأزمة الجائحة.

زر الذهاب إلى الأعلى