الرئيسية

“بوتين” ينشر الرعب بالأسواق.. توابع زلزال تعبئة الجيش المدمر

العين

 

نشرت قرارات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول التعبئة الجزئية للجيش حالة من الرعب في الأسواق من الذهب والنفط والأسهم والعملات.

 

أسعار النفط تصعد مع إعلان بوتين تعبئة الجيش
قفزت أسعار النفط بأكثر من 2% اليوم الأربعاء بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة جزئية للجيش بما يشكل تصعيدا للحرب في أوكرانيا ومما أثار مخاوف من حدوث المزيد من النقص في إمدادات النفط والغاز.

 

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.28 دولار أو 2.5 بالمئة إلى 92.90 دولار للبرميل بحلول الساعة 0707 بتوقيت جرينتش بعد أن تراجعت 1.38 دولار في اليوم السابق.

 

وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 2.22 دولار أو 2.6 بالمئة مسجلة 86.16 دولار للبرميل.

 

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء التعبئة الجزئية للجيش، وذلك في خطاب موجه للأمة.

 

وذكرت قناة ” ار تي ” الروسية أن وزارة الدفاع أوصت باستدعاء جنود الاحتياط للخدمة الفعلية، حيث هناك مواجهة ممتدة ضد أوكرانيا.

 

وتعهد بوتين باستخدام جميع السبل الضرورية للدفاع عن الأراضي الروسية، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه الكرملين لضم أجزاء من أوكرانيا، مما يهدد بتصعيد النزاع.

 

وقال بوتين إن التعبئة الجزئية للجيش في روسيا أمر منطقي وضروري في ظل الظروف الحالية، مضيفا أنه وقع أمرا ببدء التعبئة اليوم.

 

وأضاف بوتين أن القوات المسلحة سوف تستدعي جنود الاحتياط فقط، مشيرا إلى أنها سوف تزودهم بالتدريب الإضافي بالإضافة إلى جميع المميزات التي يتمتع بها من يخدمون بالجيش.

 

وقال في الخطاب ” عندما تتعرض وحدة أرضينا للتهديد، بالطبع سوف نستخدم كل السبل المتاحة لحماية روسيا وشعبنا”، مضيفا” هذه ليست خدعة”.

 

وقد اتهم بوتين في خطابه كييف بالابتعاد عن مباحثات السلام، حيث قال إنها تتعامل وفقا لأوامر حلفائها الغربيين.

 

وأضاف” هؤلاء الذين يحاولون ابتزازنا بالأسلحة النووية، يجب أن يعلموا أن الرياح يمكن أيضا أن تتحول تجاههم”.

 

أسهم أوروبا تتراجع
تراجعت الأسهم الأوروبية عند الفتح اليوم الأربعاء بضغط من قرار روسيا إعلان تعبئة جزئية للجيش الذي أضاف لمخاوف المستثمرين المتعلقة برفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة للمرة الثالثة في وقت لاحق اليوم.

 

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة مع انخفاض أغلب قطاعاته الفرعية. وهبط قطاع التكنولوجيا الحساس لأسعار الفائدة 1.2 بالمئة بينما ارتفعت أسهم شركات الطاقة بواحد بالمئة وسط ارتفاع في أسعار النفط بسبب أنباء التعبئة الروسية.

 

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتعبئة جزئية للجيش في تصعيد خطر للصراع في أوكرانيا وأول تعبئة من نوعها في موسكو منذ الحرب العالمية الثانية.

 

الذهب يكتسب قوة دافعة
بينما ارتفع الذهب اليوم الأربعاء بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية للجيش في قرار أعاد الجاذبية للمعدن الأصفر باعتباره ملاذا آمنا، لكن قوة الدولار وتوقع رفع سعر الفائدة الأمريكية حدا من المكاسب.

 

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة مسجلا 1670.57 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0803 بتوقيت جرينتش. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6 بالمئة إلى 1680.40 دولار للأوقية.

 

وقال بوتين إنه وقع مرسوما بالتعبئة الجزئية للجيش يسري اعتبارا من اليوم الأربعاء وقال إنه يدافع عن الأراضي الروسية وإن الغرب يريد تدمير بلاده.

 

لكن مكاسب الذهب ظلت محدودة مع سعي المستثمرين لملاذ آمن في الدولار أيضا الذي ارتفع لمستوى جديد هو الأعلى في عقدين مقابل سلة من العملات الكبرى مما يرفع تكلفة الذهب على المشترين من الخارج.

 

وظل الاهتمام منصبا على قرار السياسة النقدية المنتظر من مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي) والمتوقع عند الساعة 1800 بتوقيت جرينتش إذ يراهن المتعاملون على ترجيح بنسبة 81 بالمئة أن رفع سعر الفائدة سيتم بمقدار 75 نقطة أساس أخرى بينما هناك احتمال بنسبة 19 بالمئة أن تكون الزيادة بنقطة مئوية كاملة.

 

وعلى الرغم من أن الذهب يعد ملاذا استثماريا آمنا خلال فترات الغموض السياسي والاقتصادي، فإن رفع الفائدة يقلل من جاذبيته لأن الذهب لا يدر عائدا.

 

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 19.34 دولار للأوقية، وزاد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 924.56 دولار، بينما تراجع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 2163.75 دولار.

 

حرب عملات.. الروبل يسقط أمام الدولار

تراجع الروبل الروسي مقابل الدولار الأمريكي لأدنى مستوى منذ بداية أغسطس الماضي، بعد أن أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعبئة جزئية للجيش.

 

وخسرت العملة الروسية خلال معاملات اليوم الأربعاء أكثر من 1.6% من قيمتها مقابل الدولار لتصل إلى 62.10 روبل مقابل الدولار الواحد.

 

وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو أعلن في حوار مع التليفزيون الروسي الرسمي عقب الخطاب، استدعاء 300 ألف من قوات الاحتياط، مشيراً إلى أن من تم استدعاؤهم سيحصلون على تدريب عسكري قبل نشرهم.

 

قال شويجو: “لدينا موارد ضخمة و25 مليون فرد. القرار يؤثر على 1% منهم”. وأوضح أن التعبئة “تنطبق على من لديهم خبرة عسكرية سابقة”. لافتاً إلى أن من خدموا كمجندين في الجيش أو الطلاب لن يتم طلبهم في هذا الاستدعاء.

 

بلغت خسائر روسيا من الحرب في أوكرانيا 5 آلاف و937 جندياً، بحسب شويجو مضيفاً أن “قادة عسكريون غربيون يديرون العمليات في كييف”.

 

الدولار لأعلى مستوى في 20 عاما
كما قفز الدولار اليوم الأربعاء لأعلى مستوى له في عقدين، إذ هزت تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن التعبئة العسكرية واتهاماته للغرب الأسواق قبل رفع مرجح حاد في أسعار الفائدة من المركزي الأمريكي.

 

وأمر بوتين اليوم الأربعاء بأول تعبئة للجيش في بلاده منذ الحرب العالمية الثانية، وأنذر الغرب من أنه إذا واصل ما وصفه بأنه “ابتزاز نووي” فإن موسكو سترد بقوة كل ترسانتها الضخمة.

 

وقدمت تلك الأنباء لمؤشر الدولار دفعة قوية، وهو المؤشر الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من كبرى العملات المنافسة، إذ ارتفع بأكثر من 0.5 بالمئة إلى 110.87 وهو أعلى مستوى منذ 2002.

 

ووقع عبء البيع بسبب تلك الأنباء على العملات الأوروبية إذ فاقمت تصريحات بوتين من المخاوف المتعلقة بآفاق الاقتصاد بالنسبة لمنطقة تعاني بالفعل من تبعات تقليص روسيا لإمدادات الغاز.

 

وتراجع اليورو لأدنى مستوى في أسبوعين مسجلا 0.9885 دولار على مقربة من أدنى مستوى في عقدين الذي وصل له في وقت سابق هذا الشهر، وهبط اليورو في أحدث تداولات بنسبة 0.6 بالمئة مسجلا 0.9912 دولار.

 

ونزل الإسترليني 0.4 بالمئة مسجلا مستوى منخفضا جديدا هو الأدنى في 37 عاما عند 1.1304 دولار حتى قبل تصريحات بوتين.

 

وارتفع مؤشر الدولار حتى الآن هذا العام 16 بالمئة وفي طريقه لتسجيل أكبر زيادة سنوية منذ عام 1981. ويقول محللون إن أجواء الغموض الجيوسياسي المتنامي تزيد من قوة الدولار.

 

ووصل الدولاران الأسترالي والنيوزيلندي أيضا اليوم الأربعاء لأدنى مستوياتهما في سنوات. وسجل الدولار الأسترالي 0.6655 دولار، وهو أدنى مستوى منذ يونيو حزيران 2020، بينما هبط الدولار النيوزيلندي إلى 0.5877 دولار وهو أقل مستوى منذ أبريل نيسان 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى