اقتصاد

بمشاركة 70 شركة فرنسية ومصرية.. مصر تروج لمنتجاتها الزراعية بندوة افتراضية في باريس

الندوة استعرضت سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين…والفرص الاستثمارية المتاحة في السوق المصري في قطاعات الزراعة والتصنيع الزراعي

نظم المكتب التجاري المصري بالعاصمة الفرنسية باريس، ندوة افتراضية حول “قطاع الزراعة والمنتجات الزراعية فى مصر”، وذلك بالتنسيق مع غرفة التجارة العربية الفرنسية بفرنسا وغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر ومؤسسة The Global Diwan  بهدف الاستفادة من الخبرات الفرنسية الكبيرة في هذه القطاعات وكذا معدلات النمو الكبيرة التي يشهدها الاقتصاد المصري حالياً في تعزيز التعاون التجاري بين البلدين في المجالات التجارية والزراعية.

وقد افتتح فعاليات الندوة السفير مارك باريتي سفير فرنسا بالقاهرة، وبمشاركة الوزير المفوض التجاري سيد فؤاد رئيس المكتب التجاري المصري بباريس وممثلي ما يزيد عن 70 شركة فرنسية ومصرية متخصصة في قطاعي المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية، وعدد من الجهات الفرنسية المعنية.

واستعرض الوزير مفوض تجاري سيد فؤاد رئيس المكتب التجاري المصري بباريس، التطورات التي شهدها الاقتصاد المصري خلال السنوات الأخيرة، وخاصة المؤشرات الإيجابية خلال إنتشار فيروس كورونا، كما استعرض المناخ الإستثمارى ومزايا الإستثمار فى مصر وضرورة الإستفادة من إتفاقيات التجارة الحرة التى وقعتها مصر للنفاذ إلى الأسواق العربية والإفريقية، بالإضافة إلى المشروعات الكبرى فى مصر والفرص المتاحة في قطاعات الزراعة والصناعات الزراعية والغذائية.

واستعرضت الشركات الفرنسية أنشطتها فى مجالات القطاع الزراعى والمنتجات الغذائية حيث رحبت ببحث إمكانيات تعزيز التعاون مع نظيرتها المصرية خلال الفترة المقبلة، والعمل على زيادة الصادرات المصرية من المنتجات والحاصلات الزراعية إلى السوق الفرنسي.

جدير بالذكر أن جهود مكتب التمثيل التجاري المصري في باريس ساهمت في زيادة حجم الصادرات المصرية بالسوق الفرنسي خلال الفترة يناير – اغسطس2021 بنسبة  30% لتبلغ نحو 516 مليون يورو مقارنةُ بنحو 400 مليون يورو خلال نفس الفترة من العام الماضي محققة زيادة قدرها 118 مليون يورو، وهو ما ساهم في انخفاض حجم العجز التجاري بين مصر وفرنسا بنسبة 42% ليبلغ نحو 620 مليون يورو خلال يناير – أغسطس 2021 مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى