الرئيسيةرياضة

بعد ملحمة بطولية لمنتخب مصر.. منتخب السنغال يتأهل إلى كأس العالم

تأهل منتخب السنغال الأول لكرة القدم إلى كأس العالم 2022، بعد الفوز على مصر بركلات الترجيح في الدور الحاسم بتصفيات المونديال.

وخاض منتخب مصر ملحمة بطولية أمام السنغال، ولعب في أجواء صعبة للوصول أمام المصنف الأول إفريقيًا إلى ركلات الترجيح.

وانتهى الوقت الأصلي والإضافي من لقاء مصر والسنغال بتقدم «أسود التيرانجا» بهدف وحيد، لتكون النتيجة1/1 ذهابًا وإيابًا.

وسجل «أسود التيرانجا» هدف وحيد، في إياب الدور الحاسم بتصفيات كأس العالم 2022، من خلال بولايي ديا في الدقيقة 3 من بداية اللقاء، بعد متابعة لكرة عرضية داخل منطقة الجزاء.

ولجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح لحسم المتأهل إلى كأس العالم 2022، ليحسم «أسود التيرانجا» تأهله إلى المونديال.

وأجرى البرتغالي كارلوس كيروش تبديلات في صفوف منتخب مصر بمشاركة أيمن أشرف بدلًا من رامي ربيعة الذي تعرض لإصابة.

كما شارك إمام عاشور بدلًا من عمر جابر في صفوف منتخب مصر بعد تعرض الأخير للإصابة.

وفي الشوط الثاني أجرى منتخب مصر تعديلات بنزول أحمد سيد «زيزو» ونبيل عماد «دونجا» ومصطفى محمد، بدلًا من عمر مرموش ومحمد النني، ومحمود حسن تريزيجيه».

واستعاد منتخب مصر تماسك دفاعاته بعد تلقي الهدف الأول، ليظهر في أكثر من فرصة في النواحي الهجومية، مع صلابة دفاعية تصدت لحماس لاعبي منتخب السنغال في بداية اللقاء.

وتصدى محمد الشناوي حارس مرمى منتخب مصر لأكثر من هجمة خطيرة داخل منطقة الجزاء، ليحرم السنغال من هدف محقق.

وفي الأشواط الإضافية، أجرى البرتغالي كارلوس كيروش تبديلًا بنزول محمود علاء بدلًا من حمدي فتحي الذي تعرض للإصابة.

وحجز المنتخب السنغالي لكرة القدم ثاني مقاعد القارة الإفريقية في بطولة كأس العالم 2022 بقطر.

وتبادل الفريقان الفوز على ملعبيهما بنفس النتيجة حيث سبق للمنتخب المصري أن فاز على ملعبه 1 / صفر ذهابا يوم الجمعة الماضي فيما فاز المنتخب السنغالي على ملعبه بنفس النتيجة اليوم إيابا ليتعادلا في مجموع نتيجة المباراتين وتحسم ركلات الترجيح المواجهة الصعبة بينهما.

وأصبح المنتخب السنغالي هو المنتخب رقم 22 الذي يحجز مقعده في المونديال بعد المنتخب القطري ممثل البلد المضيف ومنتخبات ألمانيا والدنمارك وفرنسا وبلجيكا وكرواتيا وإسبانيا وصربيا وإنجلترا وسويسرا وهولندا من القارة الأوروبية والبرازيل والأرجنتين والإكوادور وأوروجواي من أمريكا الجنوبية وإيران وكوريا الجنوبية واليابان والسعودية من آسيا والمنتخب الغاني من إفريقيا.

ويخوض المنتخب السنغالي المونديال للمرة الثالثة في تاريخه بعدما شارك في نسختي 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2018 بروسيا.

وهذه هي المرة الثانية التي يتغلب فيها المنتخب السنغالي على نظيره المصري (أحفاد الفراعنة) بركلات الترجيح، في غضون أسابيع قليلة حيث سبق للفريق أن فاز على الفراعنة بركلات الترجيح 4 / 2 في المباراة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي استضافتها الكاميرون مطلع العام الحالي.

وأنهى المنتخب السنغالي الوقت الأصلي من المباراة لصالحه بهدف نظيف سجله بولايي ديا في الدقيقة الثالثة.

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار ما تبقى من الوقت الأصلي ليخوضا وقتا إضافيا بعد تعادلهما 1 / 1 في مجموع المباراتين ، ولكن الوقت الإضافي انتهى أيضا بنفس النتيجة ليحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

وفي ركلات الترجيح ، سجل للمنتخب السنغالي كل من إسماعيلا سار وبامبا ديانج وساديو ماني وأهدر كاليدو كوليبالي الركلة الأولى (التي ارتدت من العارضة) وساليو سيسيه الركلة الثانية (التي تصدى لها حارس المرمى محمد الشناوي) وسجل للمنتخب المصري كل من عمرو السولية وأهدر محمد صلاح الركلة الأولى (التي أطاح بها خارج الملعب) وأحمد سيد (زيزو) الركلة الثانية (التي سددها خارج المرمى) ومصطفى محمد الركلة الرابعة (التي تصدى لها حارس المرمى إدوارد ميندي) .

زر الذهاب إلى الأعلى