بعد طرح نسختها الجديدة من Chat GPT.. ماذا نعرف عن شركة الذكاء الاصطناعي الشهيرة OpenAI؟‬





منال الوراقي



نشر في:
الأربعاء 15 مايو 2024 – 8:32 م
| آخر تحديث:
الأربعاء 15 مايو 2024 – 8:32 م

طرحت “OpenAI” نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي، ونسخة جديدة لأجهزة الحاسوب من روبوت المحادثة الشهير “Chat GPT”، إلى جانب تحديث واجهة المستخدم، ضمن آخر جهود الشركة لتوسيع نطاق استخدام روبوتها الشهير، بحسب ما نقلته فضائية “الجزيرة”.

وسرعان ما تصدرت “Open AI” محركات البحث العالمية مع الإعلان عن النسخة الجديدة والمتطورة من “Chat GPT”، الذي سيتيح التعامل مع 50 لغة مختلفة بسرعة وجودة أفضل.

• ولكن ماذا نعرف عن “Open AI”؟

“أوبن إيه آي” هي مركز أبحاث ومنظمة وشركة بحثية، تأسست عام 2015، وتختص بموضوع الذكاء الاصطناعي الذي يعرف على أنه ذكاء الآلات والبرمجيات.

وتقوم الشركة على تطوير الذكاء الاصطناعي، الذي يعتبر علم من علوم الحاسوب يهتم بتطوير وتعليم الآلة لتنجز المهام ذاتها التي ينجزها البشر، ولتفكر مثلهم وتعالج الأمور بشكل ناجح، وفق تقرير سابق أعدته “الجزيرة”.

وتتكون شركة أوبن إيه آي من مؤسستين مختلفتين؛ الأولى هي “أوبن إيه آي آي إن سي”، وهي مؤسسة غير ربحية مسجلة في ولاية ديلاوير بالولايات المتحدة، والثانية “أوبن إيه آي جلوبال إل إل سي”، وهي مؤسسة ربحية.

*مايكروسوفت

وتحولت أوبن إيه آي إلى شركة ربحية، عام 2019، لكن بشكل محدود، وذلك من خلال وضع سقف محدد لأرباح الشركة بحيث لا يدفعها العائد المادي للتخلي عن أهدافها في تطوير ذكاء اصطناعي آمن ومفيد للبشرية.

وجاء ذلك عندما قدمت مايكروسوفت استثمارا بلغت قيمته مليار دولار للشركة، وبذلك انقسمت حصة الشركات للملكية بين 49% لشركة مايكروسوفت والمستثمرين الآخرين، و49% لمنظمة “أوبن إيه آي”.

*إيلون ماسك

 

ويعد رجل الأعمال الشهير إيلون ماسك، الذي يشغل منصب الرئيس التنفيذي في العديد من الشركات العالمية مثل تيسلا المختصة بمجال السيارات الكهربائية، وسبيس إكس لتصنيع الصواريخ والمركبات الفضائية، من أوائل مؤسسي شركة أوبن إيه آي.

وقال في لقاءات صحفية سابقة، إنه اسم الشركة كان من اختياره، كما أنه استثمر ما يقارب 50 مليون دولار في الشركة، لكنه غادرها، في 2018، بسبب اعتراضه على التعاون مع شركة مايكروسوفت.

*شات GPT

يعد نموذج الذكاء الاصطناعي المسمى “المحول التوليدي المدرب مسبقا” المنتَج الأول للشركة والذي دُرب على عدد هائل من البيانات تخص جميع المجالات بما فيها البرمجة والرياضيات والعلوم والأدب وغيرها.

كما أن لدى الشركة منتجات أخرى مثل:

“دال إي” :وهو منصة احترافية لتوليد الصور تعمل بالذكاء الاصطناعي، وأُصدر منها ثلاثة نسخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى